أخبار أوروبية

دجوكوفيتش غير المطعّم بإمكانه المشاركة في بطولة أميركا المفتوحة

وسيتم تطبيق الإجراء اعتبارًا من 11 أيار/مايو مع انتهاء حالة الطوارئ الصحية التي أعلنتها واشنطن في كانون الثاني/يناير 2020.

ولم يتمكن دجوكوفيتش، أحد أشهر الشخصيات الرياضية التي رفضت اللقاح ضد فيروس كورونا، من اللعب في الولايات المتحدة منذ أن دخلت ضرورة التطعيم حيز التنفيذ في ترين الثاني/نوفمبر 2021. قبلها بشهرين فشل في تحقيق غراند سلام تاريخي (الفوز بالألقاب الأربعة الكبرى في سنة واحدة) بخسارته في المباراة النهائية لفلاشينغ ميدوز أمام الروسي دانييل مدفيديف في النهائي.

وكان الصربي البالغ من العمر 35 عامًا والمصنف أول عالمياً طلب دون جدوى إعفاءً خاصًا لدخول الولايات المتحدة للمشاركة في بطولتي إنديان ويلز وميامي لماسترز الألف في شباط/فبراير وآذار/مارس الماضيين. وقتها حصل على دعم منظمي بطولة أميركا المفتوحة والاتحاد الأميركي للعبة دون أي تأثير.

وكان النجم الأميركي السابق جون ماكنرو أشار إلى تناقض موقف السلطات الأميركية، مؤكدا أن دجوكوفيتش “شارك في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2021، بينما كان الوباء لا يزال مستعرًا، ولم يُسمح له باللعب العام الماضي، فهل يمكن لأحد أن يشرح ذلك لي ذلك؟ والآن لا يزال غير مسموح له باللعب؟ هذا هراء”.

وتم ترحيل دجوكوفيتش مطلع 2022 من أستراليا حيث كان يأمل أن يخوض بطولة أستراليا المفتوحة، بسبب رفضه التطعيم ضد فيروس كوفيد-19، وسُمح له بالمشاركة هذا العام وتوج باللقب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى