أخبار أوروبية

إصابة جديدة لزلاتان قد تبعده لنهاية الموسم

ولم يحدّد ميلان مدة غياب إبراهيموفيتش، لكنه تحدّث عن “أمل ضئيل” بعودته قبل انتهاء الموسم مطلع حزيران/يونيو المقبل في إيطاليا.

وتعرّض المهاجم البالغ 41 عاماً للإصابة خلال عملية الاحماء، قبل فوز ميلان على ليتشي 2-0 الأسبوع الماضي، علماً بأن فريقه مدعو للحلول ضيفاً على روما السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من “سيري أ” حيث يحتل المركز الرابع.

وبعد أن لعب دوراً فاعلاً في عودة ميلان الى الساحتين الإيطالية والقارية، لم يشارك زلاتان كثيراً في تشكيلة المدرب ستيفانو بيولي هذا الموسم، إذ عاد إلى الملاعب في شباط/فبراير بعد خضوعه لجراحة في ركبته اليسرى في أيار/مايو 2022. وكان اللاعب عبّر عن رغبته بخوض كاس أوروبا 2024 مع منتخب بلاده عندما سيكون بعمر الثانية الأربعين.

استهل مباراة واحدة مع الفريق اللومباردي هذا الموسم، خلال الفوز على أودينيزي 3-1 في آذار/مارس الماضي، عندما أصبح أكبر مسجل في تاريخ الدوري المتوج ميلان بلقبه الموسم الماضي.

وتلقي هذه الإصابة بمزيد من الشكوك حيال اعتزال محتمل لإبراهموفيتش في نهاية الموسم، إذ ينتهي عقده في حزيران/يونيو ولم يُعلن بعد عن تجديده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى