أخبار أوروبية

5 خلاصات من فوز جوناثان هاغرتي على نونغو هاما

في مفاجأة قد تكون الأكبر في تاريخ الملاكمة التايلاندية، هزم المقاتل البريطاني، المُلقّب بـ”الجنرال”، نظيره التايلاندي بالضربة القاضية في الجولة الأولى من النزال الذي خيض في الحدث الرئيسي لعرض ONE Fight Night 9 فجر السبت في 22 نيسان/أبريل. 
في التالي أبرز الخلاصات من نزال جوناثان هاغرتي ضد نونغو هاما. 

1.    هاغرتي لا يعرف الخوف

أكثر المتفائلين لم يتوقع أن يدخل هاغرتي بالثقة التي أظهرها ضد نونغو. منذ جرس البداية، هاجم البريطاني نظيره التايلاندي بنسق سريع ودون توقّف. 
شجاعة هاغرتي وثقته في النفس وإصراره على إنهاء أحد أفضل مقاتلي المواي تاي في تاريخ الرياضة تثبت أنه مقاتل لا يعرف معنى الخوف ولا يهاب مقارعة أي مقاتل وجهاً لوجه.  

2.    هاغرتي يثبت قيمته مجدداً 

بعد خسارتين ضد رودتانغ جيتموانيون مرتين، عاد بطل العالم السابق في المواي تاي عن فئة وزن الذبابة ليثبت قيمته مجدداً. 

فبعدما هزم فلاديمير كوزمين ومونغكولبيتك بيتشيندي وتايكي نايتو وساما غايانغاداو ويوسف العسيري، يضيف هاغرتي نونغو إلى قائمة ضحاياه. 

3.    أفضل وسيلة للدفاع الهجوم

الجميع يعرف أنّ هاغرتي يمتلك شجاعة منقطعة النظير، إلا أنّ هجومه من اللحظة الأولى من النزال خالف التوقعات. 

مبادرة هاغرتي وهجومه المتنوّع والشرس على نونغو فاجأ الأخير وردعه وأبعد خطورته الهجومية.  

4.    التنافس شديد في بطولة “ون” 

هاغرتي هو المصنف الخمس في فئة الوزن – ومع ذلك تمكّن من صناعة التاريخ والفوز على نونغو. 

البريطاني هو أحد نجوم فئة مدجّجة بالنجوم في أكبر منظمة فنون قتالية في العالم. 

5.    لا شيء مستحيل في الفنون القتالية 

قبل النزال، كان من المتوقع أن يفوز نونغو على هاغرتي. على الورق، نونغو هو أسطورة في المواي تاي وأحد أفضل الملاكمين التايلانديين على مر التاريخ. هو بطل العالم عن فئة وزن الديك التي كان يحتكرها، وهو المقاتل الذي سجّل سلسلة مذهلة من 10 انتصارات متتالية ولم يخسر منذ عام 2015. 

لكن لا تُوجد كلمة المستحيل في قاموس الفنون القتالية. هاغرتي، الذي يصغر منافسه بـ10 سنوات، أظهر النشاط والعزيمة والمهارات والشجاعة المطلوبة، فسيطر على نونغو وأسقطه بالضربة القاضية، مخالفاً كل التوقعات، ومسجّلاً إسمه في تاريخ الملاكمة التايلاندية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى