أخبار أسياأخبار أسيوية

مقصلة المدربين عرض متواصل في الدوري العراقي

أصبح الدوري العراقي الممتاز، مقصلة لإبعاد المدربين، بعد تزايد أعداد الراحلين في مرحلة الإياب خلال الموسم الحالي.

ومع تبقي 13 جولة على خط النهاية، عصفت رياح التغيير بالكثير من المدربين في 13 ناديًا، مع بقاء 7 أندية تغرد خارج السرب باستمرار المدير الفني.

عاصفة التغيير 

دخل مدرب دهوك، سليمان رمضان، اليوم الثلاثاء، قائمة الراحلين، بعد تقدمه بالاستقالة من تدريب صقور الجبال، عقب الهزيمة 0-2 من الطلبة.

ورغم نجاح سليمان رمضان مع دهوك في مرحلة الذهاب، لكن تدهور النتائج في الإياب، دفع المدرب لاتخاذ قرار الرحيل.

وفسرت إدارة دهوك في وقت سابق، أسباب التراجع، بالأزمة المالية التي ألقت بظلالها على مسيرة الفريق خلال الجولات السابقة بالدوري.

واعترفت أن نظامها يعتمد على الرواتب الشهرية وليس الدفعات كباقي الأندية العراقية.

ومع استقالة سليمان رمضان، أصبح عدد المغادرين 14 مدربا في مرحلة الإياب فقط. 

دراما التغيير 

ضمت الأسماء التي غادرت موقعها التدريبي منذ نهاية الجولة 19 وحتى الأسبوع 25، محمد جاسم (النفط)، جاسب سلطان وسعيد محسن وأحمد طخطاخ (الديوانية)، عبد القادر حسين (أربيل)، عباس عطية (كربلاء)، حسن قاسم (القاسم)، مؤمن سليمان (الشرطة)، عبد الغني شهد (النجف)، قحطان جثير (القوة الجوية)، يامن الزلفاني (الطلبة)، خالد صبار (الصناعة)، سامر سعيد (نفط الوسط)، سليمان رمضان (دهوك).

وبدأت حكاية الإقالات هذا الموسم مبكرا، فبعد نهاية الجولة الثانية، تم إقصاء المدرب السوري لفريق أربيل نزار محروس، وأعقبه حمزة هادي وثائر أحمد وحكيم شاكر وحسن أحمد وهيثم شبول وصادق حنون وتحسين فاضل وغازي فهد.

هذا بجانب استقالة عبد الغني شهد مع نفط الوسط ثم النجف، ونفس الأمر لسامر سعيد مع الديوانية ونفط الوسط.

7 أندية خارج السرب 

حافظت 7 أندية على مدربيها حتى الآن، وهم الزوراء الذي تمسك بمدربه أيوب أوديشو، رغم المطالبات الجماهيرية بإقالته قبل نجاحه في تصحيح المسار والوصول لصدارة الدوري مؤقتا.

وشملت القائمة، مدرب الكهرباء لؤي صلاح، ومدرب الكرخ أحمد عبد الجبار، وعادل نعمة (الحدود)، عدي إسماعيل (نفط ميسان)، ولي كريم (نوروز).

ولا يزال المدرب عبد الوهاب أبو الهيل يعمل مع نفط البصرة، رغم حالة الخصام التي أصابت علاقته مع إدارة النادي لمدة 3 جولات، لكنه فضل الصلح والعودة لقيادة فرسان الجنوب مجددًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى