أخبار أوروبية

أكبر مفاجأة في تاريخ الملاكمة التايلاندية… جوناثان هاغرتي يهزم نونغو هاما وينتزع بطولة العالم

في أكبر مفاجأة في تاريخ الملاكمة التايلاندية، تمكّن البريطاني، المصنف خامساً ضمن فئة الوزن، من إنهاء نونغو هاما في ملعب “لومبيني” للملاكمة بالعاصمة التايلاندية عن طريق ضربة قاضية في الجولة الأولى. 

منذ اللحظة الأولى، بدا هاغرتي مستعداً للمواجهة، فتقدم مرة تلو الأخرى، مسدّداً ركلات مرتفعة وركلات دفع، بالإضافة إلى مجموعة من اللكمات المتتالية. 

من جهته، حاول نونغو، الذي يمتلك 265 انتصاراً في مسيرته الاحترافية، أن يبقى ثابتاً، منتظراً بأن يفتح أي خطأ يرتكبه هاغرتي المسافة أمامه لتسديد لكماته الحديدية.  

لكن هاغرتي أظهر ثقة ونشاطاً كبيرين، لم يسمح للتايلاندي الذي يكبره بعشر سنوات بأن يهدّد سيطرته المطلقة على النزال. ونجح هاغرتي بأن يسقط نونغو مرتين متتاليتين، بدا النجم التايلاندي مهزوزاً بعدهما، ليسارع البريطاني، المُلقّب بـ”الجنرال”، إلى إنهاء النزال لمصلحته عند 2:40 من الجولة الأولى. 

الفوز هاغرتي هو الرابع على التوالي والأكبر في مسيرة البريطاني بطل العالم السابق في المواي تاي لوزن الذبابة، الذي لم يخسر إلا أمام رودتانغ جيتموانيون، في نزالين خاضهما في آب/أغسطس 2019 وكانون الثاني/يناير 2020. كما أهدى رئيس مجلس إدارة “ون” ورئيسها التنفيذي شاتري سيتيودتونغ المقاتل البريطاني الموهوب 100 ألف دولار كمكافأة على أدائه المذهل. 

هذه الخسارة توقف سلسلة انتصارات نونغو الذي لم يتعرض إلى أي هزيمة منذ 2015، فائزاً في 10 نزالات على التوالي. 

ويُعتبر نونغو، البالغ من العمر 36 عاماً، أحد أبرز أيقونات الملاكمة التايلاندية ومن أفضل المقاتلين في تاريخ الرياضة وأحد الوجوه التي ترتبط بذاكرة متابعي المواي تاي حول العالم، وقد اشتهر كمقاتل حديدي من ملعب “لومبيني” للملاكمة.   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى