البطولة العربية

نونغو هاما ضدّ جوناثان هاغرتي: 4 مفاتيح للفوز باللقب العالمي

النزال المرتقب في الحدث الرئيسي قد يكون الأصعب في مسيرة الأسطورة التايلاندية المذهلة غير المهزوم في 10 معارك متتالية في “ون”. كما يعد اختبارا قويّا لهاغرتي الذي يأمل في لف الحزام الذهبي حول خصره ووضع حد لهيمنة هاما.

قبل المعركة المرتقبة على لقب بطولة العالم في المواي تاي لوزن الديك، إليكم أبرز المفاتيح التي قد تقود كل مقاتل للفوز.

1-     ضغط نونغو مقابل سرعة حركة هاغرتي

يتوقّع أن تشهد هذه المعركة تقدم نونغو المعتاد إلى الأمام مقابل حركة أقدام هاغرتي السريعة وخفة مراوغاته.

يتوخى النجم التايلاندي أسلوب الضغط الخانق مستخدما الضربات والركلات القوية لإرهاق خصومه ثم محاصرتهم وتفريغ مجموعته القاتلة بهدف تحقيق الضربة القاضية.

من جانب أخر، يعرف عن “ذا جنرال” خفة حركته التي تمكنه من تغيير الزوايا بسرعة فائقة والاندفاع داخل وخارج النطاق، ثم جذب خصومه إلى ضربات مضادة مدمّرة.

المقاتل الذي يتحكم في السرعة يمكنه السيطرة على هذه المعركة وخلق المزيد من الفرص لتسجيل ضربة قاضية مبهرة.

2-    ركلات نونغو المدمّرة 

يمتلك بطل العالم ثماني مرات سلاحا فتّاكا يستخدمه بكثافة في معاركه وهو الركلات المدمّرة الداخلية والخارجية نحو الجزء السفلي من جسم المنافس.

لن يتوانى النجم الأسطوري المخضرم في استعمال ركلاته القوية ليس فقط للهجوم ولكن أيضا لإبطاء حركة خصمه السريعة ومن ثم إطلاق العنان لضرباته القوية المدوية.

مع استمرار وقت الحرب، يمكن أن تكون ركلات نونغو الضخمة عاملا حاسما ضد البريطاني السريع الذي يمتلك أيضا قدرة رهيبة على تحمّل الضرّر لفترة طويلة. 

3-    المرفقان أقوى أسلحة هاغرتي

يتمتع هاغرتي البالغ من العمر 26 عاما بمجموعة مهارات من فئة النخبة، لكن تبقى ضربات المرفقين من أقوى أسلحته الهجومية للمقاتل اللندني.

ينوع هاغرتي في ضربات المرفقين سواء عبر ضربة واحدة من مسافة بعيدة أو عند الالتحام بمنافسه، أو بضربة مضادة دوّارة، وعادة ما يتسببان في أضرار كبيرة لمنافسيه مثل كسرالأنوف وفتح الجروح البليغة في الجبين وفوق العين.

المقاتل الموهوب لن يستخدم ضربات المرفقين العنيفة فقط في الحالات الهجومية، بل يعتمد عليها لاعتراض تقدم التايلاندي المستمر إلى الأمام، وكسر دفاعاته بضربة كوع قد تغير القتال.

4-    الذقن القويّة

يرجّح أن تنتهي الحرب الضارية بين نونغو وهاغرتي بالضربة القاضية، ومن سيتجنب هذه النهاية هو المقاتل صاحب الذقن القوية.

لقد أختبرت صلابة ذقن البطل الحالي نونغو في أكثر من 300 معركة في مسيرته المهنية، بما في ذلك عشر مباريات ضد مقاتلي النخبة في بطولة “ون” وحتى هذه اللحظة ثبت أن ذقن التايلاندي مصنوع من الغرانيت.

أسلوب النجم المخضرم البالغ من العمر 36 عاما الإندفاعي وبحثه عن الضربة القاضية قد يجعله على خط النار ضد البطل البريطاني الذي أصبح أكثر قوّة ومتانة عضلية بعد انتقاله إلى وزن أثقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى