أخبار أوروبية

5 أسباب تجعل نونغو هاما أسطورة في المواي تاي

الرجلان سيتواجهان في العرض، الذي ينطلق الساعة 3:00 فجراً بتوقيت مكة المكرمة على “beINSPORTS”، حيث يبحث هاغرتي عن تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل من خلال هزيمة أحد أيقونات المواي تاي.

سجّل نونغو إسمه في تاريخ المواي تاي وبات يُعتبر كأحد أبرز المقاتلين في تاريخ الرياضة لهذه الأسباب.

1. سجلّ نونغو الرائع

في مسيرته المهنية الطويلة والمضيئة، حقق نونغو هاما أيقونة المواي تاي سلسلة من الانتصارات المبهرة وحافظ على سجله خاليا من الهزيمة لثماني سنوات.

لحد الآن، خاض نونغو البالغ من العمر 36 عاما، 319 مباراة بقواعد المواي تاي والكيك بوكسينغ. فاز في 265 نزالا وانهزم في 54 معركة كانت أخرها ضد شامواغتونغ فايرت مواي تاي عام 2015.

في بطولة “ون” يفرض نونغو هيمنته على فئة وزن الديك إذ يمتلك سجلا نظيفا 10-0. جاءت انتصاراته الخمس الأخيرة عبر الضربة القاضية.

التايلاندي المخضرم يأمل في تعزيز إرثه اللامع والخالي من الهزائم في المنظمة وتمديد فترة سطوته على فئته المليئة بالطامعين في حزامه الذهبي.

2. ذكاء نونغو في القتال

إن البقاء في قمّة العطاء في الرياضات القتالية أمر ليس بالسهل تحقيقه خاصة بالنسبة لنونغو الذي يتحدى عامل السن ويقدم مستويات مذهلة بين كل نزال أخر.

بذكائه وفطنته، يعرف المهاجم الأسطوري كيفية التحكم في المعارك والتعامل مع منافسيه الأقوياء حيث يعمد على ارهاقهم بدنيا وعقليا لارغامهم على الاستسلام.

نونغو أحد أكثر الأبطال هيمنة في تاريخ بطولة “ون”، يخوض كل معركة بأسلوب قتالي مختلف بهدف إحداث المفاجأة وقطع الطريق أمام خطط منافسيه الدفاعية والهجومية.

بفضل ذكائه وحنكته، حقق نونغو أفضل نهايات في معاركه ونجح في الدفاع عن لقبه العالمي للمرة الثامنة على التوالي منذ فوزه بالحزام في شباط/فبراير 2019.
 
3. ألقاب نونغو المتنوّعة

نتيجة العمل الجاد والتصميم الخالص، حصل الأسطورة الحيّة في عالم المواي تاي تقريبا على كل الألقاب الرئيسية في هذه الرياضة.

مع أكثر من 300 نزال، توّج نونغو هاما ببطولات وطنية للمواي تاي في تايلاند، وست بطولات عالمية في فئات مختلفة في استاد لومبيني للملاكمة التايلاندية، وبطولة العالم في المواي تاي في ملعب راجادامنيرن. كما توّج بلقب مقاتل العام في تايلاند عامي 2005 و2010.

عزّز نونغو إرثه من خلال إحرازه لقب “ون” العالمي في المواي تاي عن فئة وزن الديك والذي سيدافع عنه للمرة التاسعة عندما يواجه البريطاني جونثان هاغرتي يوم السبت.

4. قوة ضرباته ودقتها

 يمتلك  الأسطورة التايلاندية ترسانة هجومية مرعبة تتضمن لكمات دقيقة ومؤلمة من كل الزوايا سواء علوية أوسفلية أو يسارية أومستقيمة نحو جسد المنافس.

إلى جانب ذلك، يتميز البطل العالمي بركلات سفلية داخلية وخارجية عنيفة جدا، وطالما تسببت في آلام وضرر كبير للخصوم. وكان أخر المتضررين من ركلات نونغو السامة هو البريطاني ليام هاريسون الذي حطمت إحدى الركلات المنخفضة ركبته وقضت على آماله في المنافسة على اللقب العالمي.

نونغو المعروف بالانهاءات الرائعة، سجل أخر خمس انتصارات متتالية في “ون” بالضربة القاضية المذهلة مستخدما لكماته المختلفة القوية وركلاته العنيفة.

5. سيطرته على فئة وزن الديك

منذ فوزه بلقب “ون” العالمي لوزن الديك عام 2019، أبطل هاما كل محاولات طرده من كرسي الزعامة ليستمر الملك الحاكم على فئة وزن الديك دون منازع.

هزم المقاتل المخضرم 10 من مقاتلي النخبة في “ون” الذين حاولوا انتزاع حزامه الذهبي وآخرهم الروسي ألافيردي رامازانوف في عرض ONE Friday Fights 1 حيث أسقطه بالضربة القاضية في الجولة الثالثة.

رغم أنه يكبر هاغيرتي بعشر سنوات كاملة، إلا أن أيقونة المواي تاي مصمّم على إضافة انتصار مذهل آخر إلى سيرته الذاتية وابقاء الحزام الذهبي حول خصره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى