أخبار أوروبية

خمس حقائق عن الإنجليزي جوناثان هاغرتي

هاغيرتي البطل السابق في المواي تاي لوزن الذبابة سيتحدى النجم الأسطوري والبطل العالمي الحالي، التايلاندي نونغو هاما، أملا في وقف هيمنته المطلقة على الحزام الذهبي للفئة.

وقبل أن يواجه البطل المخضرم نونغو في الحلبة الأيقونية، هناك بعض الحقائق المثيرة للاهتمام عليك معرفتها حول “ذا جنرال” البالغ من العمر 26 عاما.

1-    اقتفاء أثر والده في فنون القتال 

يعود فضل تعلق هاغرتي بالرياضات القتالية لوالده لاعب الكيك بوكسر السابق والذي تحول لاحقا إلى مقاتل محترف في فنون القتال المختلطة ثم افتتح صالة ألعاب رياضية خاصة به المسماة Team Underground.

بتوجيه من والده، بدأ “ذا جنرال” مسيرته في فنون القتال بممارسة رياضتي الكاراتيه والكيك بوكسينغ. لكن بعد استبعاده من البطولات لكونه عدوانيا جدا، وجد المقاتل الشاب مكانته في الملاكمة التايلاندية.

2-    الفوز على أغلب نجوم المواي تاي

برغم سجله المتواضع في منافسات المواي تاي (22 معركة) مقارنة ببعض الرياضيين التايلانديين، هزم المقاتل الإنجليزي بعضا من الأساطير والنجوم الحاليين.

في عام 2019، صدم هاغرتي الجميع عندما تغلب على “السترايكر” الشهير ساما غايانغاداو وحصل على لقب العالمي لوزن الذبابة. كما تفوّق على أسماء لامعة أخرى مثل يوسف العسيري وتاكي نايتو.

3-    بطل العالم الوحيد في بريطانيا

بفوزه المذهل على المخضرم غايانغاداو قبل أربع سنوات، دخل اللندني التاريخ كونه أصبح المقاتل البريطاني الوحيد الذي فاز بلقب “ون” العالمي، وهي ميزة لا يزال يحتفظ بها حتى اليوم.

ليام هاريسون هو مقاتل بريطاني آخر في بطولة “ون”، حاول في 27 آذار/مارس عام 2022، انتزاع الحزام الذهبي في المواي تاي لوزن الديك من نونغو هاما لكنه أخفق بخسارته بالضربة القاضية.

4-    تسجيله لـ13 ضربة قاضية

من بين انتصاراته الـ 18 في مسيرته الإحترافية التي بدأها عام 2014، حقق هاغرتي المصنف خامسا في قسم المواي تاي لوزن الديك 13 ضربة قاضية وبلغ معدل الانهاء لديه 73 %، وهو رقم مذهل في عالم الملاكمة التايلاندية.

حتى عندما لا ينهي هاغرتي منافسيه، فإنه يؤذيهم، وهو ما أظهره عندما أسقط ساما والعسيري ونايتو في طريقه إلى الانتصار عليهم بقرار الإجماع.

5-    ملهم أجيال

لا يزال أمام اللاعب البالغ من العمر 26 عاما طريق طويل ليقطعه في مشواره التنافسي، لكنه بات أكبر الداعمين والملهمين للجيل القادم من هواة فنون القتال في لندن.

يقدم هاغرتي، الذي تعرض لهزيمتين فقط في “ون” على يد البطل روتانغ جيتموانيون، دروسا في صالة الألعاب الرياضية الخاصة بوالده Team Underground ويحرص على نقل خبرته القتالية إلى المقاتلين الأصغر منه سنا وأيضا تعليمهم فضل فنون القتال في تجنب المشاكل ومواجهة صعوبات الحياة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى