أخبار أوروبية

الاستماع مجدداً إلى البرازيلي ألفيش

وغادر ألفيش السجن الذي كان محتجزاً فيه احتياطياً منذ 20 كانون الثاني/يناير بالقرب من برشلونة ليستمع إليه القاضي لمدة نصف ساعة تقريباً. 

ووفقاً لمصدر قضائي، فقد ادعى المدافع الدولي السابق البالغ 39 عاماً مرة أخرى أن العلاقة التي أقامها مع المشتكية تمت بالتراضي. 

تم الاستماع إلى ألفيش لأول مرة من قبل نفس القاضي في اليوم الذي احتُجز فيه في 20 كانون الثاني/يناير، بسبب “خطر هروب” اللاعب إلى بلده الأم البرازيل، التي لا تسلم مواطنيها بشكل عام.

وحاول محامو اللاعب الإفراج عنه بانتظار محاكمته، لكن استئنافهم رُفض في شباط/فبراير. وحسب الصحافة المحلية، فإنهم يعدون استئنافاً جديداً بعد جلسة الاستماع الجديدة للاعب. 

واتهمت شابة اللاعب ألفيش باغتصابها في نهاية كانون الأوّل/ديسمبر في دورة مياه لغرفة خاصة في ملهى ليلي في برشلونة. 

نفى البرازيلي بداية معرفته بهذه الشابة، ثم قام بتغيير أقواله عدة مرات قبل أن يقرّ بأنه أقام علاقة جنسية معها، لكن بالتراضي. 

وبعد ساعات قليلة من إعلان لائحة الاتهام ضده في كانون الثاني/يناير، أعلن نادي بوماس أونام المكسيكي انهاء عقد البرازيلي، الذي كان من المقرر مبدئياً أن يستمر حتى حزيران/يونيو 2023. 
                  
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى