أخبار أوروبية

روما ينفرد بالمركز الثالث وسقوط ثان تواليًا ليوفنتوس

وتقدم فريق العاصمة عبر إدواردو بوفي الذي تابع الكرة من ركلة جزاء نفذها براين كريستانتي وارتدت من القائم (37) ولورنستو بيليغريني (55).

وحرم الحارس البرتغالي روي باتريسيو الضيوف من تقليص الفارق بتصديه لركلة جزاء نفذها الارجنتيني روبرتو بيريا (69)، قبل أن يضيف المهاجم البديل الانكليزي تامي أبراهام الثالث برأسية (90+2).

وانفرد فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بالمركز الثالث برصيد 56 نقطة بفارق ثلاث عن ميلان الرابع الذي اكتفى بالتعادل مع بولونيا في هذه المرحلة، ومتخلفًا بخمس نقاط عن لاتسيو الثاني.

وفي ظل ابتعاد نابولي في الصدارة في طريقه للقب أول في الدوري منذ العام 1990، تشهد المراكز الثلاثة الاخرى صراعًا رغم أريحية طفيفة للاتسيو.

ويحتل إنتر الذي سقط أمام مونتسا السبت المركز الخامس مع 51 نقطة وسيكون أتالانتا قادرًا على اللحاق به في حال فوزه على مضيفه فيورنتينا الاثنين في ختام المرحلة.

ودخل روما إلى المباراة بعد سقوطه الخميس ضد مضيفه فينورد الهولندي 1-0 في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” قبل أن لقاء العودة على الملعب الاولمبي الاسبوع المقبل.

من جهته، وبعد أن سقط  الأسبوع الماضي خارج أرضه ضد لاتسيو 2-1، تعرض يوفنتوس الاحد للهزيمة السابعة في “سيري أ” هذا الموسم بهدف الفرنسي غريغوار ديفريل في الدقيقة 64.

ورغم حسم 15 نقطة من رصيده هذا الموسم لتسجيله مكاسب مالية مُبالغ فيها بشكل منتظم في حساباته عند بيع بعض اللاعبين، حقق يوفنتوس نتائج جيدة مكّنته من المنافسة على آخر مركزين مؤهلين الى دوري أبطال أوروبا.

وَلَو نجح في الخروج فائزًا من آخر مباراتين، لكان الفارق بينه وبين ميلان الرابع ثلاث نقاط فقط، إلا أنه يجد نفسه على بعد 9 نقاط من الروسونيري.

وفي حال فشله في التأهل الى المسابقة القارية الأم من بوابة الدوري، فإن الفرصة متاحة أمامه عبر لقب الدوري الاوروبي، إذ دخل مباراة الأحد بعد أن تفوق 1-0 على سبورتينغ في ذهاب الدور ربع النهائي الخميس قبل مباراة الاياب في البرتغال الاسبوع المقبل.

وفي مباراتين أخريين، تعادل ليتشي السادس عشر مع سمبدوريا المتذيل وتورينو الثاني عشر مع ساليرنيتانا الخامس عشر بالنتيجة ذاتها 1-1.

                  
                  
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى