أخبار أوروبية

بطولة “ون”: خليل أمير يحدد هدفه القادم بعد مواجهة موريس أبيفي

وفي حين يستعد أمير لمواجهة أبيفي في نزال بين نجمين غير مهزومين في الفنون القتالية المختلطة، يضع التركي عينه على المنافسة على اللقب العالمي عن فئة الوزن الخفيف في المستقبل القريب. 

وكان أمير قد حقق فوزاً كبيراً بالضربة القاضية التقنية خلال الجولة الثانية على المقاتل الروسي المخضرم في نزاله الأول مع بطولة “ون”، ليثبت أنه قادم للمنافسة على الألقاب في المنظمة. 

وقال أمير: “بالطبع هدفي هو الحزام. لا يهمني من أواجه، سأقاتل الجميع. وبإذن الله، سأفوز بالحزام، خطوة خطوة. هدف الجميع هو أن يصبحوا أبطالاً للعالم وآمل إذا استمريت هكذا، سأفوز بلقب في نهاية المطاف”. 

وأضاف: “إذا حققت فوزاً واحداً إضافياً، آمل أن أقاتل على بطولة العالم”. 

يؤكد أمير أنه جاهز للمنافسة على الحزام الذهبي عن فئة الوزن الخفيف الذي يحمله الصيني تانغ كاي. ولكنه، في الوقت نفسه يعلم أنّ الفوز في نزاله القادم مطلوباً. 

وكان أمير قد صرح مؤخراً بأنه لم يجد في أسلوب أبيفي القتالي أي تميّز يخيفه، واصفاً إياه بـ”المقاتل العادي”، ومعبراً عن ثقته بقدرته على تحقيق الفوز على السويسري. 

لكن عبارات أمير، التي تندرج ضمن الحرب الكلامية والنفسية، لا يمكنها أن تقلّل من شأن أبيفي، صاحب الرصيد النظيف 6-0 في الفنون القتلي المختلطة. 

ورغم معرفته بامتلاكه المهارات والخبرة الضروريتين للمنافسة على اللقب العالمي، إلا أنّ أمير ينتظر من إدارة “ون” تحديد الوقت المناسب لخوضه معركة على بطولة العالم. يرغب أمير بأن يمدد سلسلة انتصاراته المبهرة التي حقق خلالها نسبة إنهاءات بلغت 100%.  

وقال أمير: “لا أريد نزالاً على بطولة العالم الآن لأنني أعتقد أنهم سيمنحونني الفرصة عندما أستحقها. وكما قلت، سأقاتل كل من أواجهه، وسأفوز عليهم، وأحرز الحزام الذهبي في نهاية الأمر”.  

أمير وأبيفي يتواجهان في الحدث الرئيسي المشترك لعرض ONE Fight Night 9 الذي يُبثّ بدايةً من الساعة الثالثة فجر السبت في 22 نيسان/أبريل. 

في الحدث الرئيسي للعرض، يخوض جوناثان هاغرتي نزالاً ضد النجم التايلاندي المخضرم وبطل العالم في المواي تاي عن فئة وزن الديك، نونغو هاما. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى