أخبار أوروبية

ديميتريوس جونسون ضد أدريانو مورايس: ثلاثة أسباب تجعل النزال الثالث بينهما مختلفاً عن سابقيه

وكان النجمان قد خاضا نزالين، فاز كل منهما مرة على الآخر. مورايس خرج منتصراً من النزال الأول بين الرجلين في نيسان/أبريل من العام 2021، في حين انتقم جونسون لهزيمته بانتصار حققه على نظيره البرازيلي في آب/أغسطس الماضي. 
في التالي ثلاثة أسباب ستجعل المواجهة الثالثة والحاسمة بين جونسون ومورايس في الحدث الرئيسي لعرض ONE Fight Night 10 في كولورادو مختلفةً عن سابقتيها. 

1. معرفة بعضهما جيداً 

قبل أي نزال بين مقاتلين، يدرس المقاتل منافسه جيداً ويحلل نقاط قوته وضعفه ويضع خطة لعب مناسبة. أما في هذه الحالة، يعرف جونسون ومورايس بعضهما جيداً بعد مواجهتيهما الناريتين. 

وبعد نجاح كل من النجمين بإنهاء منافسه بالضربة القاضية، سيدخلان إلى النزال بحذر من أسلحة الآخر وثقة بقدرتهما على تحقيق الفوز مجدداً. 

2. عاملا الأرض والجمهور  

يعود جونسون، الذي يعتبره كثيرون الأفضل على مر العصور ضمن فئة وزنه في الفنون القتالية المختلطة، للقتال مجدداً داخل حلبة في الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ سنوات. 

ويمثّل هذا النزال فرصة لجونسون لنيل انتصاراً تاريخياً في أول عرض تقيمه بطولة “ون” على الأراضي الأميركية أمام جمهور بلده. أما البرازيلي مورايس، الذي يتدرّب ويعيش في الولايات المتحدة منذ سنوات، يعرف بأن فوزاً في الولايات المتحدة على حساب جونسون في النزال الحاسم سيكرّسه نجماً عالمياً. 

3. أهمية النزال للمقاتلين 

يمثّل هذا النزال أول مرة يخوض جونسون مواجهة ثالثة ضد مقاتل في مسيرته الرياضية اللامعة التي تمتد إلى أكثر من 15 عاماً. ولا شكّ بأنّ جونسون سيحبّ بأن يحقق إنجازاً إضافياً في مسيرته بفوزه على مورايس. 

بالنسبة لمورايس، فهذا هو أهم نزال في مسيرته الاحترافية. الفوز على أسطورة الفنون القتالية جونسون في بلده سينقل مسيرته إلى مرحلة جديدة. 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى