أخبار أوروبية

خمس معلومات عن البطل اليمني أسامة المروعي الذي سيشارك في عرض بطولة “ون” التاريخي الشهر المقبل

في العرض الأول الذي تقيمه المنظمة القتالية على الأراضي الأميركية، يواجه المروعي بطل العالم في مصارعة الإخضاع عن فئة وزن الذبابة مايكي موسوميشي على حزام الأخير. 

موسوميشي لن يكون منافساً سهلاً إذ حقق الأمريكي ثلاثة انتصارات متتالية، ونال إعجاب جماهير الفنون القتالية حول العالم بقدراته العالي في مصارعة الإخضاع. لكن المروعي، البالغ من العمر 31 عاماً، يمتلك المهارات والخبرة والثقة اللازمة، فهو أول يمني وأول عربي يُتوّج ببطولة العالم في رياضة الجوجيتسو من تنظيم الاتحاد البرازيلي الدولي للجوجيتسو، ويتدرّب في أحد أعرق وأفضل أندية الفنون القتالية في العالم كي يستعد للنزال المرتقب.  

قبل شهر من النزال المنتظر، نقدم خمس معلومات النجم اليمني أسامة المروعي. 

1. بطل على أرض الملعب ومتفوّق على مقاعد الدراسة 

رغم اهتمامه بالفنون القتالية وشغفه بالجوجيتسو تحديداً، لم يهمل اليمني دراسته يوماً، بل تخصّص في الهندسة الصناعية وحاز على إجازة ماجيستير في الإدارة الهندسية.  

صرامة والديه بكل ما يتعلّق بالدراسة، الأمر الذي أكسبه الانضباط والقدرة على إدارة الوقت، ليؤسّس المروعي نجاحه القادم في مسيرته الاحترافية والمهنية على هاتين الصفتين المهمتين. 

في صغره، كان المروعي يعمل بجدّ كي ينتهي من واجباته المدرسية بسرعة وعلى أكمل وجه ليتمكّن من التدرّب خلال الأسبوع. ولاحقاً في شبابه، أصبح يبذل قصارى جهده كي يوازن ما بين الدراسة والجوجيتسو.  

2. يبحث عن الإخضاعات  

يثق المروعي بأسلوبه في القتال الأرضي الذي اعتمده خلال السنوات الماضية، وحقق من خلاله نجاحات كبيرة على أرض الملعب.  

داخل الحلبة، المروعي لاعب متعدّد المواهب، يجيد قراءة الخصوم، ويبحث دائماً عن إمكانية إخضاع منافسيه. 

ولأنّ موسوميشي يُعتبر من أفضل نجوم الإخضاع في العالم اليوم، يتوقع جمهور الفنون القتالية حول العالم أن يشاهدوا نزالاً نارياً بين نجمين في القتال الأرضي.   

3. يتدرب في أبرز أندية العالم 

يكفي أن تعلم أنّ المروعي يتدرّب في نادي “أتوس” العريق كي تعرف أنه سيكون مستعداً للنزال المرتقب. النجم اليمني يتدرّب تحت إشراف أسطورة القتال الأرضي أندريه غالفاو وإلى جانب مقاتلين من الأبرز في العالم، ومنهم الأخوين روتولو، تاي وكايد. 

ويتدرّب المروعي أربع مرات في اليوم في “أتوس” بمدينة سان دييغو الأمريكية. 

4. تعلم من الهزائم 

لا يمكن لأي مقاتل ألا يتعرض لهزائم خلال مسيرته الرياضية، وإنما ما يفرّق المقاتل النجم عن نظرائه هو قدرته على التعلّم من الخسارة والبناء عليها لتفاديها والعودة إلى نغمة الفوز مجدداً. 

هذا ما حصل مع المروعي الذي استفاد من الحديث مع مقاتلين عن تعاملهم مع الهزائم، ووجد في ضرورة العودة إلى الفوز لتمثيل بلده أفضل تمثيل حافزاً كبيراً لتخطي مرارة الهزيمة. 

ويعتبر المروعي أنّ تغلّبه على تلك المرحلة الصعبة ليصبح بطلاً للعالم عزّز ثقته في نفسه ومهاراته القتالية، الأمر الذي يجعله أقوى من أي وقت مضى. 

5. صاعد بسرعة الصاروخ 

شهد المروعي صعوداً سريعاً ومدهشاً في مسيرته الاحترافية خلال السنوات القليلة الماضية. 

في عام 2021، فاز اليمني ببطولة العالم في الجوجيتسو (No-Gi) عن فئة الحزام البني. في أواخر عام 2021، حصل على الحزام الأسود من المدرّب أندريه غالفاو، ليتمكّن بعدها مباشرةً من الفوز ببطولة العالم في الجوجيتسو عن فئة الحزام الأسود. 

صعود المروعي الصاروخي لفت انتباه إدارة أكبر منظمة للفنون القتالية في العالم، بطولة “ون”، التي تعاقدت معه ومنحته فرصة القتال على الحزام الذهبي في مصارعة الإخضاع عن فئة وزن الذبابة ضمن الحدث الرئيسي المشترك لعرض ONE Fight Night 10 التاريخي الشهر القادم.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى