أخبار أوروبية

مانشستر يونايتد يقبض على المركز الثالث بعد العودة منتصراً من أرض نوتنغهام فورست

وسجل للشياطين الحمر، البرازيلي أنطوني 32، والبرتغالي ديوغو دالوت 76. الذي أحرز أول أهدافه في الدوري مع مانشستر يونايتد منذ وصوله في صيف 2018.

وصار مانشستر يونايتد في المركز الثالث برصيد 59 نقطة، بفارق 3 نقاط عن نيوكاسل.

أما نوتنغهام ففي المركز الثامن عشر برصيد 27 نقطة.

وهذا الفوز الرابع ليونايتد على نوتنغهام هذا الموسم من أربع مباريات وبمجموع 10-0 (ذهابًا وإيابًا في الدوري ونصف نهائي كأس الرابطة).

ودخل يونايتد إلى المباراة بعد انتكاسة الخميس عندما أهدر تقدمًا 2-0 على أرضه ضد إشبيلية الإسباني في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” ليتعادل 2-2 بهدفين عكسيين في الدقائق الست الاخيرة.

كما خسر في المباراة جهود قلب دفاعه الدولي الأرجنتيني ليساندرو مارتينيس حتى نهاية الموسم بعد تعرضه لكسر في عظمة مشط القدم، وزميله الفرنسي رافايل فاران “لبضعة أسابيع”.

وشهدت المباراة عودة البرازيلي كازيميرو إلى المنافسات المحلية بعد ايقافه لأربع مباريات إثر طرده للمرة الثانية هذا الموسم خلال التعادل ضد ساوثمبتون، فغاب عن ثلاث مباريات في الدوري وواحدة في الكأس المحلية.

وبعد أن أُعلن عن تواجد النمساوي مارسيل سابيترز – صاحب الهدفين ضد إشبيلية – في التشكيلة الاساسية، تعرض لإصابة في الإحماء ليحل الدانماركي كريستيان إريسكن بدلا منه.

وفي غياب هدافه ماركوس راشفورد المصاب، افتتح يونايتد التسجيل عندما افتك الفرنسي أنتوني مارسيال الكرة من الخصم لتصل الى البرتغالي برونو فرنانديش أعادها الى الفرنسي داخل المنطقة سددها وتصدى لها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس لتتهيأ أمام أنتوني تابعها في الشباك (32).

وبعد أن نجح نافاس في إبقاء فريقه في أجواء المباراة بتصديات رائعة، ضاعف دالوت التقدم بعد أن قام أنتوني بمجهود فردي مميز ومرواغات جميلة قبل أن يمرر كرة بينية للبرتغالي الى داخل المنطقة أسكنها الشباك (76).

ويغيب يونايتد عن منافسات الدوري الأسبوع المقبل لانشغاله في نصف نهائي الكأس ضد برايتون على ملعب ويمبلي ليعود إلى الدوري في ضيافة توتنهام في 27 الشهر الحالي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى