أخبار أوروبية

أملاح والياميق يقودان بلد الوليد للفوز على فياريال

ودخل فريق “الغواصة الصفراء” إلى اللقاء مع ضيفه الذي يصارع من أجل الابتعاد عن منطقة الهبوط، على خلفية ثلاثة انتصارات متتالية، بينهما اثنان على حساب ريال سوسييداد الرابع 2-صفر وريال مدريد الثاني وحامل اللقب 3-2 في معقل النادي الملكي، ومن دون هزيمة لست مراحل متتالية.

لكن بلد الوليد فاجأه منذ بداية اللقاء حين افتتح التسجيل منذ الدقيقة الثانية بهدف للمغربي سليم أملاح الذي كان أيضاً خلف هدف التقدم الثاني بتمريره الكرة لمواطنه جواد الياميق إثر هجمة مرتدة (34).

وانتظر فريق المدرب كيكي سيتيين حتى الدقيقة 74 للعودة الى أجواء اللقاء بهدف للبديل الفرنسي إتيان كابويه، إلا أنه عجز بعدها عن الوصول الى شباك ضيفه، بل كان الأخير الأقرب الى التسجيل في أكثر من مناسبة لكنه اصطدم بتألق الحارس المخضرم بيبي رينا في لقاء أكمله بلد الوليد من دون مدربه الأوروغوياني باولو بيتسولانو بعد طرده لاحتجاجه على هدف أصحاب الضيافة.

ورأى لاعب فياريال داني باريخو “أن النتيجة لا تعكس ما حصل في الدقائق التسعين. أعتقد أن فياريال كان أفضل من بلد الوليد في كافة النواحي. نترك الملعب ونحن نشعر بحزن وخيبة من النتيجة، لكننا نشعر أن كرة القدم لم تكن عادلة بحقنا”.

وبالهزيمة العاشرة للموسم، تجمد رصيد فياريال عند 47 نقطة في المركز الخامس بفارق 4 نقاط عن ريال سوسييداد الذي سيكون أمام فرصة تعزيز مركزه الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال في حال فوزه لاحقاً على مضيفه وجاره الباسكي أتلتيك بلباو، فيما رفع بلد الوليد رصيده إلى 32 نقطة في المركز الرابع عشر موقتاً بفارق 5 نقاط عن منطقة الهبوط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى