أخبار أوروبية

المقاتل الكزخي خيرت أحمدوف يقترب من المنافسة على بطولة العالم

ويعود أحمدوف للمنافسات من بوابة عرض ONE Fight Night 10 حيث سيواجه في نزال وزن الذبابة في الفنون القتالية المختلطة الأسترالي ريس ماكلارين للمرة الثانية. 

أحمدوف قريب من تحقيق حلم طال انتظاره

عبّر أحمدوف، المصنف ثانياً ضمن فئة وزن الذبابة، عن سعادته بالمشاركة في بطاقة مليئة بالمقاتلين العظماء وصرح قائلا: “أنا سعيد بفرصة القتال في أمريكا الآن. قريبا سوف يتحقق حلم الطفولة. أنا فخور بأن أكون على البطاقة مع ديمتريوس جونسون وغيره من المقاتلين العظماء. سأفعل كل ما في وسعي لترفع يدي عاليا بعد نهاية المعركة”.

لأول مرة منذ سبع سنوات، يعود أحمدوف، البالغ من العمر 31 عاماً، إلى الولايات المتحدة حيث شارك في معسكرات تدريبية بأكاديمية جاكسون وينك لفنون القتال المختلطة في نيو مكسيكو في الفترة بين 2014-2016.

لم يحصل الكازاخستاني على فرصة للمنافسة في أمريكا لكنه طالما شعر بالسعادة لوجوده هناك وتدربه مع أفضل المقاتلين في العالم، كما لم يخف انبهاره بعقلية الأمريكيين وأسلوب حياتهم.

وصرح أحمدوف: “لقد مرّ وقت طويل منذ كنت هناك. من الجيد دائما العودة إلى مكان قضيت فيه أوقاتا ممتعة. لا أطيق الانتظار للسفر إلى أمريكا”.

خيرت لم يخطّط لمواجهة ثانية مع ماكلارين

مع سلسلة انتصاراته الخمس المتتالية منها فوز على خصمه المقبل ريس ماكلارين، كان أحمدوف يخطط لمنافسة الفائز من مواجهة جونسون ومواريس على اللقب العالمي لكنه وجد نفسه في مواجهة ثانية مع الأسترالي.

وأوضح أحمدوف: “لقد فوجئت عندما عرض علي مرة أخرى لأنني قاتلت ريس بالفعل. لا أريد أن أواجه نفس الرجال مرارا وتكرارا. أريد المضي قدما ومواجهة شخص جديد. لكن في النهاية أحتاج إلى القتال، ولا يهمني حقا من أقاتل”.

كان بإمكان أحمدوف رفض المعركة مع ريس وانتظار نتيجة نزال مورايس ضد جونسون. لكن ملك القسم السابق وافق على مباراة إعادة مع “لايتنينغ” لمواصلة زخمه الإيجابي. وقال: “لا يمكنني الجلوس ساكنا. أنا لا أخاف من أي شخص سوى الله. أنا جاهز بنسبة 100 في المئة”.

الكزخي متشوّق لمعركة على اللقب العالمي

صاحب السجل الإجمالي في فنون القتال المختلطة 29-2 يشعر أنه يستحق المنافسة على لقب بطولة العالم عن فئته، وربما ينتظر فوزاً آخر على حساب خصمه المصنف رابعا حتى يصبح طلبه غير قابل للرفض.

يعتقد أحمدوف الذي حقق 18 إنهاء في مسيرته حتى الآن أنه كان يجب أن يقاتل من أجل اللقب منذ وقت طويل: “لقد فعلت الكثير للحصول على معركة على اللقب في فئتي. يخوض مورايس الآن معركته الثالثة مع جونسون. لولا النزال الثاني مع جونسون، لكنت أنا المنافس الأول”.

فجر السبت 6 أيار/مايو المقبل، يسعى “الكزخي” لتكريس سطوته على ضحيته ماكلارين للارتقاء إلى المركز الأول في التصنيف العالمي الذي يخول له خوض معركة الحزام الذهبي.

ويشهد عرض ONE Fight Night 10 النزال الثالث بين ديميتريوس جونسون وأدريانو مورايس على بطولة العالم في الفنون القتالية المختلطة لوزن الذبابة. 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى