أخبار أوروبية

نجم تايلاند يحط في الولايات المتحدة… رودتانغ يخوض معركة مرتقبة

خلال الحدث الرئيسي المشترك لعرض 10ONE Fight Night ، فجر السبت 6 أيار/ مايو سيدافع رودتانغ عن لقبه العالمي في وزن الذبابة للمرة الخامسة أمام النجم المكسيكي إدغار تاباريس.

اعتبر رودتانغ، المُلقّب بـ”الرجل الحديدي”، أنّ القتال في الولايات المتحدة الأمريكية حلم جميع المحاربين الباحثين عن الارتقاء إلى المستوى الدولي والشهرة العالمية، وقال: “أنا سعيد ويشرفني أن أحصل على هذه الفرصة من بطولة “ون” للقتال في أمريكا”.

لن تقتصر مهمة البطل الشاب، 25 عاماً، على الدفاع عن حزامه الذهبي فحسب بل سيسعى إلى مزيد إشعاع الملاكمة التايلاندية عبر العالم، وصرح: “أود أن أشكر بطولة “ون” على منحي هذه الفرصة لمزيد دعم فنّ الملاكمة التايلاندية في أمريكا. أمل أن تحظى بالإعجاب والدعم أكثر فاكثر”.

إنّ المعركة ضد تاباريز تعدّ بالنسبة لرودتانغ أكثر من مجرّد قتال على اللقب بل هي عرض سيقدم فيه المخزون الثقافي لوطنه في الملاكمة التايلاندية خاصة في ظل سيطرة نخبة فنون القتال المختلطة على الحدث الضخم في مركز “فيرست بنك سنتر” بمدينة كولورادو.

يدرك النجم المقيم في بانكوك أهمية معركته رياضياً وثقافياً، لذلك سيكون مستعداً كعادته ليحول الحلبة إلى مسرح يقدم فيها عروضه القتالية المشوّقة والممتعة للجماهير.

وصرّح رودتانغ ، الذي لم يُهزم في 13 نزالاً في المواي تاي والكيك بوكسينغ في بطولة “ون”: “بالطبع هناك ضغط. لكنه ضغط إيجابي سيحفزني على إظهار أسلوبي في الملاكمة التايلاندية. أريد أن أقاتل بأسلوبي الخاص وأن أظهر تفّرد ومتعة المواي تاي في العالم”.

يهدف رودتانغ لتقديم نفسه بشكل جيّد للجماهير الأمريكية حيث أشار: “لا أفكر في الفوز والخسارة. أريد فقط أن أقوم بدوري وأظهر للجماهير من أنا، عليهم معرفة كم هي رياضة المواي تاي مسلّية وعدوانيّة وممتعة”.

قبل توجهه نحو الدفاع عن حزامه الذهبي، يرفض الملك الحاكم لفئة وزن الذبابة في المواي تاي والكيك بوكسينغ المبالغة في الثقة بالنفس ويبدو عازما منذ جرس الافتتاح على تقديم كل ما لديه ليفخر بأدائه ويرضى عن نفسه عند الجرس النهائي للمعركة المرتقبة. 

لا يعرف “الرجل الحديدي” الكثير عن خصمه المكسيكي لكن ما يهمه أكثر هو التركيز على أدائه الهجومي: “لا أعرف مستوى تاباريز، لكن كل قتال يهمني. سواء خسرت أو فزت الأهم بالنسبة هو أن أبذل قصارى جهدي في المعركة، وإظهار من أنا. هذا كل شيء”.

تاباريس، 28 عاماً، لن يكون منافساً سهلاً، إذ يتملك المكسيكي أسلوباً قتالياً شرساً جعل منه أول مقاتل في تاريخ بلده يفوز ببطولة العالم في المجلس العالمي للمواي تاي (WBC). 

إن مهمّة إبطاء رودتانغ والمطالبة بعرشه تتطلب جهدا بدنيا وذهنيا من المكسيكي الذي يحلم بتفجير مفاجأة هائلة أمام الجماهير الأمريكية فجر السبت 6 أيار/ مايو المقبل.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى