أخبار أوروبية

سكالوني “ميسي سيستمر في الدفاع عن ألوان المنتخب الأرجنتيني حتى يقول العكس”

وقال سكالوني عن صانع ألعابه البالغ من العمر 35 عامًا وخاض 172 مباراة دولية، قبل يومين من المباراة الدولية الودية ضد بنما في بوينس آيرس، الأولى منذ الفوز بلقب كأس العالم FIFA قطر 2022™:  “ميسي سيستمر في المجيء (للدفاع عن ألوان الأرجنتين) حتى يقول غير ذلك. أراه سعيدًا داخل الملعب وداخل المنتخب”.

وأوضح سكالوني الذي تم تمديد عقده حتى عام 2026، أن هدف مجموعته هو “الاستمرار في اللعب على المستوى نفسه. يمكن أن نفوز، يمكن أن نخسر، لكن يجب أن نكون منتخبا يصعب الفوز عليه (..) الآن سيكون الأمر أصعب من أي وقت مضى، لأن جميع المنتخبات ستريد هزيمتنا”.

وحذَّر سكالوني لاعبيه المتوّجين باللقب العالمي من محاولة الشعور بالارتياح، مؤكدًا أن “هناك مرحلة جديدة تبدأ، وأن الملعب هو الذي يتحدّث، وأن لا أحد سيتمتع بميزة كونه بطلا للعالم”.

وأضاف “هناك شباب يبرزون نعتقد أنهم سيكونون قادرين على اللعب على مستوى عالٍ جدا”.

وستكون المباراتان أمام بنما المتواضعة الجمعة ثم كوراساو الثلاثاء المقبل، فرصة للمنتخب الأرجنتيني للاحتفال باللقب أمام جماهيره.

وإذا قال سكالوني إنه “سعيد لأن اللاعبين يمكن أن يشعروا بهذه الفرحة التي قدموها للناس”، فقد حذّر أيضًا من أن هناك “عمل يتعيّن القيام به، ولا يمكننا أن نفعل ما يحلو لنا لأننا أبطال العالم”.

وأصرّ على أن “ارتداء القميص الأرجنتيني لا يسمح لنا بتقديم أي شيء آخر غير الحدّ الأقصى”.

وقال سكالوني ردا على أسئلة الصجافيين بخصوص “أفضل منتخب أرجنتيني في التاريخ” بين أبطال العالم في قطر و1978 في الأرجنتين و1986 بقيادة دييغو مارادونا في المكسيك: “هذا هراء. لا يهمّني معرفة المنتخب الأفضل. الثلاثة جيّدون. الثلاثة أبطال العالم”.
                  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى