أخبار أوروبية

على خطى والدتها… تعرّف على نجمة القتال إيمان بارلو

على الرغم من صعوبة المغامرة لم تشكّ المقاتلة الإنجليزية أبدا في قدرتها على اتخاذ نفس مسار والدتها ماكسين قدوتها ومثلها الأعلى في “فن الأطراف الثمانية”.

الآن، تستعد المقاتلة، البالغة من العمر 29 عاماً، لخوض معركتها الثانية في بطولة “ون” عندما تواجه البيلاروسية إيكاتيرينا فاندارييفا في صراع وزن القشّة في ONE Fight Night 8.

قبل أن تخطو حلبة استاد سنغافورة الداخلي فجر السبت 25 آذار/ مارس بتوقيت مكة المكرمة، تحدثت المقاتلة المعروفة باسم “بريتي كيلر” بفخر عن قدوتها ومصدر إلهامها. 

إيمان: “والدتي هي كلّ شيء بالنسبة لي”

في بلدة ميلتون موبراي الإنجليزية الصّغيرة، ولدت إيمان وترعرعت وسط عائلة شغوفة بفنون القتال. الأب مارك كان يدير صالة الألعاب الرياضية Assassins Muay Thai في الحديقة الخلفية لمنزل العائلة، بينما كانت الأم ماكسين واحدة من الأبطال المواي تاي البارزين في النادي.

استرجعت إيمان شريط ذكريات بداية شغفها بالمواي تاي: “عندما كنت طفلة، اعتاد والداي على اصطحابي إلى صالة الألعاب الرياضية. كانت والدتي تتدرّب وكنت أراقبها في بعض الفترات”.

في سنّ الثانية والنصف من العمر، بدأت ممارسة فنّ المواي تاي وكانت متحمّسة بما فيه الكفاية للسّير على خطى والدتها: “بالتأكيد أمي أثّرت عليّ. كانت بطلة بريطانية. كنت أشاهدها وهي تتدرّب وتقاتل”.

وأضافت: “أعلم أنها فخورة بي، لكنها كانت بالتأكيد أكبر مصادر إلهامي. كان ذلك أمراً رائعاً”.

بدأت بارلو المنافسة مبكرا في بعض العروض المحلية، ولا زالت تحمل ذكريات جميلة بقولها: “قاتلت أنا وأمّي ذات مرَة على نفس البطاقة عندما كان عمري حوالي 5 سنوات. أردت فقط أن أكون مثلها. إنها كل شيء بالنسبة لي”.

من أجل تحقيق النجاح في الملاكمة التايلاندية، حرصت إيمان دائما على التقيّد بنصائح والدتها ماكسين وتوجيهاتها، وأوضحت: “كانت تقول لي إذا كنت ترغبين في بلوغ مستويات كبيرة في عالم فنون القتال فعليك أن تقدمي التضحيات”.

منذ فترة طويلة اعتزلت ماكسين المواي تاي، لكن هذا لا يعني أن دورها في مسيرة ابنتها المهنية قد انتهى، بل لا زالت تؤدي مجموعة من الأدوار المهمّة والمتنوعة. 

تقول المهاجمة التي تدين بالكثير لوالدتها: “الآن، أمي هي المحفّز والدافع. إنها الشخص الذي يمكنني أن أشكو إليه والتحدث معه، عن الحياة أو عن التدريب. إنها طباختي الرئيسية. إنها تعتني بي.. إنها كل شيء بالنسبة لي”.

ترغب ملكة الضربات القاضية (38 مرّة) في 96 نزالاً في المواي تاي والكيك بوكسينغ في الفوز على إكاتيرينا “باربي” فاندارييفا لمواصلة الصعود في تصنيف “ون” لوزن القشة.

وعن مواجهتها المنتظرة ضدّ البيلاروسية المخضرمة، البالغ من العمر 32 عاماً، قالت بارلو: “رغم أنها لم تفز بأي نزال لحد الآن في “ون” إلا أنها خطيرة للغاية. لديها ضربات لا يمكن التنبؤ بها تماما، وهو ما يجعل المعركة أكثر صعوبة”.

ظهرت بارلو بشكل مثالي في أوّل معركة لها ببطولة “ون”، بعدما تغلّبت على الأرجنتينية دانييلا لوبيز بالضربة القاضية التقنية في الجولة الأولى من نزالهما في عرض Lights Out عام 2022.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى