أخبار عالمية

مانشستر سيتي ينهي مشوار آرسنال في كأس الاتحاد الإنكليزي

تغلب مانشستر سيتي على ضيفه آرسنال 1-0 يوم الجمعة لينهي مشواره في مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي ويصعد إلى الدور الخامس.

وأفسد مانشستر سيتي سلسلة النتائج الإيجابية للغانرز البالغة ثلاثة انتصارات توالياً بجميع المسابقات بعدما تجاوزه بفضل هدف الهولندي أكي في الدقيقة الرابعة والستين.

واعتمد الإسباني غوارديولا على معظم نجومه في المباراة وعلى رأسهم النروجي هالاند فيما فضّل مواطنه أرتيتا إراحة العديد من الأسماء البارزة التي يعتمد عليها في مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز.

وكان آرسنال الأخطر في الشوط الأول وكان بإمكانه هز الشباك في أكثر من مناسبة لولا تألق الحارس الألماني شتيفان أورتيغا، ومثله فعل حارس المدفعجية الأميركي مات تورنر.

وكاد آرسنال يفتتح التسجيل مبكراً بتسديدة قوية للمدافع الياباني تاكيهيرو تومياسو من داخل المنطقة تصدى لها الحارس أورتيغا ببراعة (5).

وأنقذ تورنر مرماه من هدف محقق عندما خرج من عرينه لقطع انفراد المهاجم الدولي النروجي إرلينغ هالاند إثر خطأ للمدافع روب هولدينغ في إبعاد كرة طويلة (9)، فارتدت من الأخير الذي لعبها مقصية من خارج المنطقة لكن المدافع تومياسو أوقفها بصدره وأبعد الخطر.

وحذا حارس مرمى سيتي أورتيغا خذو تونر عندما تصدى ببراعة لتسيدة قوية للوافد الجديد الدولي البلجيكي لياندرو تروسار من داخل المنطقة قبل أن يشتتها الدفاع (21).

وجرب الدولي البلجيكي كيفن دي بروين حظه بتسديدة لولبية رائعة من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن البعيد لتورنر (25).

وكاد إيدي نكيتياه يفعلها عندما تلقى كرة عرضية من تروسار من الجهة اليسرى فتابعها بيمناه من مسافة قريبة بجوار القائم الأيمن (33).

وتلقى سيتي ضربة موجعة بإصابة قطب دفاعه جون ستونز فترك مكانه للابورت (45+3).

وتابع تورنر تألقه وأبعد تمريرة عرضية لدي بريون من أمام رأس هالاند (48)، ثم قطع تمريرة عرضية من داخل المنطقة لدي بروين باتجاه العملاق النروجي قبل أن يشتتها الدفاع (55).

وحرم القائم المهاجم الدولي الأرجنتيني البديل خوليان ألفاريس من افتتاح التسجيل عندما رد تسديدته القوية من خارج المنطقة فتهيأت أمام جاك غريليش الذي تلاعب بالدفاع وهيأها لأكي داخل المنطقة فسددها زاحفة في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس تورنر (64).

ودفع أرتيتا باسلحته الأساسية عقب الهدف فأشرك الأوكراني زينتشنكو والنروجي أوديغارد والبرازيلي مارتينيلي.

وكاد نيكيتياه يدرك التعادل إثر تمريرة عرضية للسويسري غرانيت تشاكا أمام المرمى لكن المدافع لابورت أبعدها في توقيت مناسب إلى ركنية (66).

وسدد ألفاريس كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها تورنر على دفعتين (80).

وكاد مارتينيلي يدرك التعادل بمجهود فردي رائع داخل المنطقة توغل من خلالها حتى اقترب من الحارس لكن الدفاع أبعد الكرة إلى ركنية لم تثمر (85).

ويتصدر آرسنال مسابقة الدوري بفارق خمس نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب مع مباراة أقل للمدفعجية.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى