أخبار عالمية

عقوبات تأديبية ضد الأوروغواي وأربعة من لاعبيها بينهم كافاني



وقالت اللجنة في بيان لها: “بعد تحليل شامل لمختلف الوقائع في ضوء لوائح الانضباط المعمول بها في فيفا، خلصت لجنة الانضباط إلى أنّ اتحاد الأوروغواي لكرة القدم مسؤول عن السلوك التمييزي الصادر عن مشجعي منتخبه الوطني، وكذلك عما صدر عن لاعبي منتخب بلاده من سوء سلوك وتصرف عدواني وانتهاك لمبادئ اللعب النظيف”.

وأضافت: “سيتعيّن على اتحاد الأوروغواي احترام إغلاق جزئي لمدرجات ملعب المباراة القادمة لمنتخب بلاده على أرضه بإشراف فيفا (المدرجات التي تقع خلف المرميين)، ودفع غرامة مالية بقيمة 50 ألف فرنك سويسري (50 ألف يورو)”.

كما قررت لجنة الانضباط معاقبة: “اللاعبِين خوسيه ماريا خيمينيز وفرناندو موسليرا وإدينسون كافاني ودييغو غودين، لما صدر منهم من تصرفات و/أو سوء سلوك”.

وأوقفت اللجنة كلا من خيمينيز وموسليرا أربع مباريات مع أداء خدمة مجتمعية لفائدة أسرة كرة القدم، وغرامة قدرها 20 ألف يورو، فيما أوقفت كلا من كافاني وغودين مباراة واحدة مع أداء خدمة مجتمعية لفائدة أسرة كرة القدم، وغرامة قدرها 15 ألف يورو.

واحتج لاعبو الاوروغواي كثيراً على حكم المباراة الألماني دانيال سيبيرت لعدم احتسابه ركلة جزاء في الدقيقة 57 إثر عرقلة داروين نونييس داخل المنطقة حيث راجع حكم الفيديو المساعد “في أيه آر” دون أنّ يغير رأيه.

كانت وقتها الأوروغواي متقدمة على غانا بهدفين نظيفين في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة، وكانت بحاجة إلى هدف لتخطي دور المجموعات.

وحاصر لاعبو الأوروغواي الحكم في نهاية المباراة وأهانوه في تصرف عدواني وفقًا لما ورد في الصور التليفزيونية.

وضرب كافاني بعنف الشاشة المخصصة لحكم الساحة لمشاهدة صور الفيديو في الملعب.


الاتحاد الدولي لكرة القدم
إدينسون كافاني
منتخب الأوروغواي
كأس العالم FIFA قطر 2022™

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى