أخبار عالمية

بطولة “ون”: “الأسد” القرغيزي كابوتوف يتربّص بخصمه التايلاندي فيرتكس

كابوتوف، المُلقب بـ “الأسد”، يطمح مجدداً لاثبات مجموعة مهاراته القتالية الرائعة والفوز من أجل الدخول في سباق المنافسة بقسم الملاكمة التايلاندية لوزن الذبابة الذي يعج بأمهر وأجود المقاتلين على الساحة.

في نزاله المرتقب ضد فيرتكس، سينصب تفكير النجم الصاعد على تحقيق انتصاره الثاني له على التوالي ليؤكد للجميع أنه لن يبقى المقاتل البديل في سباق الجائزة الكبرى في المواي تاي لوزن الذبابة، بل سيكون رقما صعبا في فئته مستقبلا.

خاض القرغيزي نزاله الأول في “ون” كمتسابق بديل رسمي في سباق الجائزة الكبرى لوزن الذبابة، يقوم بتعويض أي مقاتل في حال أصيب أو مرض ولم يتمكن من خوض النزال.

بأول معركة له تحت قواعد الملاكمة التايلاندية في عرض One 157، يوم 20 أيار/ مايو في سنغافورة، أبلى شيرزود، 23 عاماً، البلاء الحسن بتغلبه بقرار الإجماع على الكندي- البوسني دينيس بوريتش.

القيرغيزي بدا حادا في قتاله ضد البوسني بطل التايكواندو، وتميز بحركاته الرشيقة وضرباته الدقيقة وهجماته بالركلات الخلفية الدوارة اللافتة للنظر في ترسانته القتالية.

موهبة كابوتوف في المواي تاي قادته لأكبر منظمة قتالية في العالم 

مارس كابوتوف رياضة “ليثواي” أو الملاكمة البورمية، ولفت إليه الأنظار في بطولة العالم لليثواي WLC 12: Hideout Battle عام 2020 بانتصاره على البطل المينماري ناها بقرار الإجماع.

بعد ذلك، انتقل الرياضي القرغيزي لممارسة المواي تاي في تايلاند وسرعان ما حقق فيها صعودا صاروخيا وصنع اسما لنفسه كواحد من أفضل المقاتلين الصاعدين في هذه الرياضة.

بفضل هجماته غير التقليدية، هزم “الأسد” مواهب تايلاندية لامعة في رياضة المواي تاي. تلك الانتصارات الرائعة والسمعة القتالية الجيدة عوامل جلبته إلى أكبر منظمة قتالية في العالم.

في معسكر فينوم التدريبي في باتايا بتايلاند، يواصل النجم الصاعد بأسلوبه القتالي اللافت للنظر، صقل مهاراته وتقنياته تحت عيون فريق المقاتل الجزائري المعتزل مهدي زعتوت.

لحد الآن أثمر المجهود فوزاً وحيداً، لكن يبدو أن كابوتوف وفريقه لن يتوقفوا أبداً لتحقيق المزيد، وقد يكون التايلاندي فيرتكس، 24 عاماً، والذي يظهر لأول مرة في منافسات “ون” الضحية الثانية للأسد القيرغيزي. 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى