أخبار عالمية

خمسة أمور مدهشة في عرض ONE Fight Night 4 في بطولة “ون”

الحدث الرئيسي تضمّن نزالات ملحمية وتتويج بطل جديد في فئة الوزن الوسط. 

كما شهدت معارك الحدث الإفتتاحي أحداث درامية، منها فوز وإعتزال البرازيلي أليكساندر، وانتقال مثير للإعجاب للمقاتل الكوري الجنوبي إلى فئة وزن جديدة.

 وإليكم خمسة أمور مدهشة في عرض ONE Fight Night 4 في بطولة “ون”.

1.    كوزمو أليكساندر يفوز… ثم يعتزل

بعدما حقق فوزاً صعباً على خوان سيرفانتيس في نزال متقارب، أعلن البرازيلي كوزمو أليكساندر اعتزاله الفنون القتالية في عرضONE Fight Night 4 .


وجاء انتصار أليكساندر بضربة قوية بالكوع عدّلت مسار النزال وتعطيه الأرجحية، منهيةً سيرفانتيس.


إثر فوزه، أعلن أليكساندر، 40 عاماً، اعتزاله تاركا وراءه سجلاً حافلاً في الفنون القتالية المختلطة (8-1) والمواي تاي (69 -19-1). 

يُذكر أنّ عرض ONE Fight Night 3 كان قد شهد اعتزال الجزائري مهدي زعتوت بعد فوزه بالضربة القاضية التقنية على حساب الأمريكي آسا تن باو.

2. كيم جاي وون يستعيد نغمة الفوز

رسم كيم جاي نهاية لا تصدق للقتال، في أول ظهور له في فئة وزن الديك للفنون القتالية المختلطة.

هيمن الكوري الجنوبي كيم جاي وونغ على منافسه الفلبيني كيفن بيلينغون في هذه الفئة. واحتاج لـ 2:33 دقيقة من الجولة الأولى، ليهزم بطل العالم السابق في وزن الديك بالضربة القاضية التقنية.

وجّه المنافس السابق في وزن الريشة لكمة خطافية يسارية ساحقة أسقط بها بيلينغون ثم انهال عليه باللكمات ليتدخل الحكم منهيا النزال.

بهذا الفوز الرائع، عاد المقاتل البالغ من العمر 29 عاماً إلى درب الانتصارات بعد تعرضه لخسارتين متتاليتين في نزاليه الأخيرين أمام الروسي شاميل غاسانوف وتانغ كاي بطل العالم في هذه الفئة.

ورفع كيك جاي رصيده من الإنتصارات في بطولة “ون” إلى أربعة، في حين أصبح سجله الإجمالي في مسيرته (13-6).

3. الشباب يفوز على الخبرة

تزامنت عودة بيبيانو فرنانديز بإخفاقه في تحقيق الفوز على الفلبيني ستيفن لومان في معركة الفنون القتالية المختلطة للوزن غير المقيّد.


البرازيلي بطل العالم السابق في وزن الديك، خضع لسيطرة مطلقة من لومان صاحب المركز الخامس في التصنيف الذي هيمن على المعركة من البداية إلى النهاية محققا فوزا مستحقا بقرار الإجماع.

منذ انطلاقة النزال، طارد المقاتل المُلقب بـ”القناص” منافسه فرنانديز، ووجّه له مجموعة من اللكمات والركلات القاسية، ونجح في إسقاطه إلى الأرض والتحكّم في نسق القتال.   

تلك الهجمات الشرسة من لومان، أحبطت محاولات البرازيلي البالغ من العمر 42 عاما، والذي كانت حركاته بطيئة مقارنة بنظيره الأصغر سنا (27 عاما).


هذا الفوز هو الـ11 على التوالي للومان والثالث له تواليا في بطولة ONE، ليعزز رصيده الإجمالي إلى (17-2).

4. رودتانغ يحطّم حلم العسيري

دافع بطل العالم في المواي تاي لوزن الذبابة رودتانغ جيتموانيون عن حزامه بنجاح بعد أن هزم يوسف العسيري بإجماع الحكام بعد خمس جولات من النزال.


يُحسب للعسيري أنه تحمّل العديد من ضربات “الرجل الحديدي” الذي سيطر على النزال بشكل كامل، مانعاً المقاتل المغربي من تسديد ضربات مؤذية طوال المعركة.  


العسيري، بطل العالم في المواي تاي في فئة وزن القشة، كان قد سجل 3 انتصارات في آخر خمسة نزالات له، منها انتصارين متتالين، انتزع في آخرها اللقب من براجانشاي ساينشاي في أيار/مايو الماضي.

5. كريستيان لي بطلاً للعالم في فئتين مختلفتين

دوّن كريستيان لي إسمه في تاريخ بطولة “ون” بعد أن صعق كيمريان عباسوف واستولى على تاج الوزن الوسط ليصبح بالتالي بطلا للعالم في فئتين مختلفتين.


المقاتل السنغافوري الأمريكي بطل العالم في الوزن الخفيف، حقق انتصارا رائعا في الحدث الرئيسي، وهزم المقاتل عباسوف في الجولة الرابعة بالضربة التقنية القاضية.

كاد عباسوف بلكمة يسارية أن يطيح بحامل لقب الوزن الخفيف لكن صمود لي وبسالته مكنه من إنهاء الجولة لمصلحته.


امتد السجال بين المقاتلين إلى غاية الدقيقة 4:20، عندما طرح لي منافسه أرضا وأمطره بوابل من الضربات حتى تدخل الحكم هيرب دين لإنهاء المعركة في الجولة الرابعة.

بهذا الفوز، أصبح المقاتل الظاهرة البالغ من العمر 24 عاما بطلا للعالم بفئتين، رافعا سجله إجمالي إلى 17-4. وحصل”المحارب” الذي يعد حاليا أحد أفضل مقاتلي MMA، على مكافأة الأداء البالغ قيمتها 50 ألف دولار.


 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى