أخبار عالمية

باير ليفركوزن يصب جام غضبه على أونيون برلين

وصمد قطب العاصمة ومفاجأة الموسم وصاحب أقوى دفاع قبل المرحلة (9 أهداف دخلت مرماه فقط)، طيلة الشوط الأول قبل أن يستسلم في الثاني وتهتز شباكه خمس مرات.

وهي ثاني أقسى خسارة للنادي في البوندسليغا بعد الأولى بالنتيجة ذاتها أمام بوروسيا دورتموند في شباط/فبراير 2020.

وفرض المهاجم الدولي الفرنسي موسى ديابي نفسه نجما للمباراة بتسجيله الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 56 و58، بعدما افتتح روبرت أندريخ التسجيل (46)، وأضاف التشيكي آدم هولييك الرابع (68)، واختتم الهولندي ميتشل بيكر المهرجان (76).


 

ومني أونيون برلين بخسارته الثالثة هذا الموسم، ونجح أونيون برلين في الحفاظ على الصدارة رغم خسارتيه الأولى والثانية، لكن سقوطه اليوم أرغمه على التخلي عنها لصالح بايرن ميونيخ حامل اللقب والفائز بصعوبة على القطب الآخر للعاصمة هرتا 3-2 السبت في برلين.

وتجمد رصيد الخاسر عند 26 نقطة مقابل 28 نقطة للنادي البافاري الذي استعاد الصدارة للمرة الأولى منذ المرحلة الرابعة أواخر آب/أغسطس الماضي.

في المقابل، حقق باير ليفركوزن فوزه الثاني فقط في الدوري بقيادة مدربه الجديد لاعب الوسط الدولي الإسباني السابق تشابي ألونسو بعد الأول في أول مباراة بقيادته عندما سحق ضيفه شالكه برباعية نظيفة في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وتخلص باير ليفركوزن من المركز السادس عشر المؤدي إلى الملحق الفاصل من أجل البقاء في الدرجة الأولى، وصعد إلى المركز الرابع عشر برصيد 12 نقطة.

واستغل فرايبورغ خسارة أونيون برلين وانتزع المركز الثاني بفوزه على ضيفه كولن بهدفين نظيفين سجلهما الكوري الجنوبي جيونغ ووو-يونغ (53) والنمسوي ميكايل غريغوريتش (64).

وهو الفوز الثالث توالياً لفرايبورغ والثامن هذا الموسم، فرفع رصيده إلى 27 نقطة مقابل 17 نقطة لكولن.


 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى