أخبار عالمية

برشلونة يفوز على ألميريا في آخر مباراة لبيكيه على ملعب “كامب نو”

وسجل كل من الفرنسي عثمان ديمبلي (48) والهولندي فرينكي دي يونغ (62) هدفي المباراة ليرتقي الفريق الكاتالوني إلى صدارة الليغا مؤقتاً بـ34 نقطة.

يذكر أن البولندي روبرت ليفاندوفسكي قد أضاع ركلة جزاء في الدقيقة السابعة. 

وفي الدقيقة 83 من زمن المواجهة، اختلطت الدموع بمشاعر الوداع عندما غادر بيكيه أرض الملعب تاركاً مكانه لزميله الدنماركي أندرياس كريستنسن فقام رفاقه والكادر التدريبي والإداري للفريق الكاتالوني بتوديعه في لحظات تاريخية. 

وأعلن جيرارد بيكيه الخميس المنصرم اعتزاله كرة القدم.

وقال بطل العالم وأوروبا عبر فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به “مباراة السبت (ضد ألميريا في الدوري) ستكون الأخيرة لي في كامب نو”.

وتابع في فيلم قصير تظهر فيه مشاهد وهو طفل يرتدي زي برشلونة “كرة القدم أعطتني كل شيء، برشلونة أعطاني كل شيء، وأنتم يا كاتالونيون أعطيتموني كل شيء. الآن وقد تحققت أحلام ذاك الولد، أريد أن أقول لكم إنه حان الوقت لوضع حد لهذه الرحلة”.

وتابع “لطالما قلت إنه لن يكون هناك فريقًا بعد برشلونة …عاجلاً أم آجلا سأعود”. 

وأكد رئيس نادي برشلونة جوان لابورتا أن قرار اعتزال بيكيه ترك للاعب لاتخاذه في الوقت المناسب مشيراً إلى أنه يشكل جزءاً من تاريخ النادي وسيبقى مرجعية في عالم برشلونة.

كما أكد تشافي، مدربُ الفريق، احترامَه لقرار جيرارد مشيراً إلى أنه كان صريحاً مع بيكيه قبل بدايةِ الموسم بخصوص الدور الذي سيلعبه في الفريق.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى