الكرة الأسبانية

وقفة 360.. داء برشلونة عرض مستمر!

برشلونة – الدوري الإسباني

سبورت 360 – نجح برشلونة في حصد ثلاث نقاط هامة بالفوز على ألميريا بهدفين دون رد، في لقاء فرض فيه البارسا سيطرته عليه منذ بدايته وحتى نهايته، ليتمكن فريق تشافي هيرنانديز من انتزاع صدارة جدول الدوري الإسباني، بشكل مؤقت.

صحيح أن البارسا قدم صورة مرضية في الليلة التي ودع فيها جيرارد بيكيه، كواحد من أساطير النادي، وسيطر بشكل مطلق على الخصم، لكن ما حدث في اللقاء يعد جرس إنذار على تشافي أن ينتبه إليه قبل الدخول في مراحل حساسة من الموسم.

برشلونة اليوم فعل كل شيء إلا تسجيل الأهداف، وبالأخص في الشوط الأول، لدرجة أن ركلة الجزاء التي تحصل عليها الفريق، أهدرها روبرت ليفاندوفسكي بغرابة شديدة في وقت مبكر من اللقاء.

عثمان ديمبلي – برشلونة – الدوري الإسباني

داء برشلونة عرض مستمر

قصص سبورت 360

بكل أمانة يمكن القول أن 2- صفر نتيجة غير مرضية بالنظر لحجم الفرص المصنوعة والتي أهدرت أمام حارس ألميريا، كان يمكن لفريق تشافي أن يفوز بخماسية أو سداسية بكل أريحية، لكنها المشكلة التي كان يعاني منها الفريق منذ فترة، ويبدو أنه مازال يحاول التخلص منها.

برشلونة بحاجة للتخلص من داء تضييع الفرص، لكي يكون الفريق الذي ينجح من تسجيل أنصاف الفرص على المرمى، وليس تسجيل هدفاً أو إثنين من 10 فرص محققة على الأقل، بالطبع الأمر غير منطقي على الإطلاق.

في لقاء اليوم سدد 27 كرة على المرمى، من بينها 13 تسديدة بين العارضة والقائمين، في المقابل كان هناك 4 تسديدات فقط من طرف ألميريا، من بينها تسديدة يتيمة بين القائمين والعارضة، في إشارة قوية لقلة الفاعلية الهجومية، خاصةً بعد رؤية كيف يهدر اللاعبون هذه الفرص.

برشلونة – الدوري الإسباني

لا داعي للفلسفة الزائدة

روبرت ليفاندوفسكي أول من يلام على الفرص المهدرة بتسديدة غريبة لركلة جزاء، ولحسن حظه أن ما فعله جاء في مباراة ضد ألميريا وليس فريق ذو باع في الليجا، وإلا كانت الأمور لتأخذ منحنى آخر.

نعم كان هناك سوء حظ في بعض اللقطات، لكن مهاجمي البارسا يعانون من رعونة غريبة أمام المرمى، الأمر لا يتعلق فقط باتخاذ القرار الصائب وبسرعة من عدمه، ولكن في اللمسة الأخيرة أيضاً.

الفلسفة الزائدة في لاعبي برشلونة لم ولن تكن مفيدة على الإطلاق، ولنا في مباراة بايرن ميونخ في ألمانيا خير دليل بعد شوط أول مثالي، اليوم شاهدنا عثمان ديمبلي يهدر فرص لا يمكن أن تراها إلا في الشباك، وكذلك فيران توريس قبل خروجه، أمور يتوجب على تشافي معالجتها سريعاً، وحبذا لو كان في اليومين القادمين قبل مواجهة أوساسونا الهامة في بامبلونا، ولا ننسى أن هذا الفريق نجح في حصد نقطة من ريال مدريد بالتعادل معه، مع تواجده في مركز جيد في جدول الترتيب في الوقت الراهن، بتواجده في المرتبة الخامسة.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى