أخبار عالمية

بطولة العالم لألعاب القوى: برشم والبقالي على موعد مع التتويج

يعتبر النجمان برشم والبقالي أمل العرب في الصعود إلى منصة التتويج بل والظفر بالمعدن الأصفر بالنظر إلى سيطرة كل منهما على اختصاصه وتأهلها السهل إلى الدور النهائي فضلاً عن أن كل منهما توج باللقب الأولمبي في طوكيو الصيف الماضي.

برشم على أعتاب إنجاز تاريخي

ويبدو برشم أقرب كثيراً إلى الاحتفاظ باللقب العالمي للمرة الثالثة توالياً لأنه صاحب ثاني أفضل رقم في التاريخ (2.43 م) حققه في الخامس من أيلول/سبتمبر 2014 في بلجيكا بفارق سنتيمترين خلف الكوبي خافيير سوتومايور صاحب الرقم القياسي العالمي (2.45 م منذ 27 تموز/يوليو 1993).

وسيلحق برشم بنجمين عربيين نجحا سابقاً في الاحتفاظ بلقبهما ثلاث مرات متتالية ويتعلق الأمر بعدائي سباق 1500 م الجزائري نور الدين مرسلي أعوام 1991 في طوكيو و1993 في شتوتغارت و1995 في غوتبورغ، والمغربي هشام الكروج الذي حقق الإنجاز أربع مرات متتالية في أثينا 1997 وإشبيلية 1999 وإدمونتون 2001 وباريس 2003.

ووجه برشم (31 عاماً) إنذارا شديد اللهجة إلى منافسيه الجمعة بصدارته التصفيات مناصفة مع الثلاثي الكوري الجنوبي سانغهيوك وو والكندي دجانغو لوفيت والأوكراني أندري بروتسنكو، علما أن الكوري تألق بشكل لافت حتى الآن هذا الموسم.

وبدد برشم المخاوف التي طفت على السطح قبل بداية العرس العالمي خصوصاً أنه غاب عن المنافسات منذ تتويجه بالميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو مناصفة مع الايطالي جانماركو تامبيري، قبل أن يظهر في لقاء الدوحة، المرحلة الأولى من الدوري الماسي عندما حلّ ثانياً (2.30 م) خلف الكوري الجنوبي وو (2.33 م) في أيار/مايو الماضي، حرصا على الابتعاد عن الإصابات والوصول إلى بطولة العالم بكامل الجاهزية، إلى جانب الوضع في الاعتبار المشاركة في دورة الألعاب الإسلامية المقررة في تركيا اعتبارا من الثامن من آب/أغسطس المقبل.

البقالي يرصد اللقب العالمي بعد الأولمبي

يأمل البقالي في تأكيد إنجازه الصيف الماضي عندما أحرز اللقب الأولمبي لسباق 3 الاف م موانع وأصبح أول عداء غير كيني يحرز اللقب منذ 1980.

كما يطمح البقالي أن تكون مشاركته العالمية الثالثة ثابتة ويرصع عنقه بالذهب بعدما حقق الفضية عام 2017 في لندن واكتفى بالبرونزية في الدوحة 2019.

وحذا البقالي حذو برشم وحجز بدوره بـ”الخبرة” بطاقته إلى الدور النهائي محققا أسرع توقيت في التصفيات وهو 8.16:65 دقائق.

وقال البقالي، الساعي إلى إعادة الذهب لبلاده للمرة الأولى منذ تتويج جواد غريب في ماراثون نسخة 2005 في هلسنكي، عقب تأهله “الآن يجب التفكير في السباق النهائي الذي سيقام الإثنين في وقت متأخر نسبيا مقارنة مع توقيت سباق اليوم”.

وأضاف “أنا هنا من أجل التتويج باللقب، وسنتبع الخطة ذاتها التي خولتنا التتويج باللقب الأولمبي في طوكيو” الصيف الماضي.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى