أخبار عالمية

فيليكس تنهي مسيرتها المذهلة بميدالية عالمية تاسعة عشرة والذهبية لجمهورية الدومينيكان

أنهت الأسطورة الأميركية أليسون فيليكس مسيرتها الاحترافية المذهلة في ملاعب ألعاب القوى بإحرازها برونزية سباق التتابع المختلط 4 مرات 400 م مع منتخب بلادها الجمعة في النسخة الثامنة عشرة من بطولة العالم في مدينة يوجين الأميركية.

وعادت الميدالية الذهبية لجمهورية الدومينيكان بزمن 3.09:82 دقائق أمام هولندا (3.09:82 د)، فيما سجلت الولايات المتحدة 3.10:16 دقائق.جمهوري

وهي الميدالية التاسعة عشرة لفيليكس (36 عاما) في بطولات العالم بينها 13 ذهبية.

لم تكن البرونزية حلم فيليكس التي استلمت العصا من إيليا غودوين الذي حسم اللفة الاولى في الصدارة لكنها تراخت في الأمتار الأخيرة وتخلت عن الريادة.

وعلى الرغم من أن فيرنون نوروود أعاد الولايات المتحدة إلى الصدارة في اللفة الثالثة فشلت كينيدي سيمون في اجتياز خط النهاية بعدما تباطأت في الأمتار الأخيرة حيث تخطتها الدومينيكانية أنشور فيورداليزا ومن بعدها الهولندية فيمكي بول، لينهي المنتخب الأميركي السباق الذي يحمل رقمه القياسي العالمي وكان بطلا عالميا له في النسخة الأخيرة في الدوحة 2019، في المركز الثالث.

في كل الأحوال، أسدلت الميدالية البرونزية الستار على مسيرة رائعة لفيليكس بدأتها لأول مرة في بطولة العالم في باريس عام 2003 عن عمر 17 عامًا.

وبعد ذلك بعام واحد، فازت بفضية سباق 200 م في أولمبياد أثينا، وكانت بداية حصيلة غير مسبوقة من الميداليات في سباقات 200 م و400 م والتتابع 4 مرات مع منتخب بلادها.

يبلغ إجمالي رصيدها في 10 بطولات عالمية 19 ميدالية (13 ذهبية، وثلاث فضيات، وثلاث برونزيات) بينها أربع ميداليات ذهبية فردية، علما أنها أكثر الرياضيين تتويجا لدى الجنسين.

كانت فيليكس الدعامة الأساسية للمنتخب الأميركي، حيث شاركت في خمس ألعاب أولمبية حصدت خلالها 11 ميدالية: سبع ذهبيات وثلاث فضيات وبرونزية واحدة.

سجلٌ خارق عزّزته بعد إنجابها، في حالة نادرة لدى الرياضيات المحترفات.

في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، وضعت فيليكس مولودتها كامرين في ظروف معقدة، وذلك بعد 32 أسبوعاً من حملها. اضطرت الطفلة البقاء نحو شهر في رعاية حديثي الولادة.

برغم سعادتها، شكّلت هذه اللحظة بداية نهاية تعاون طويل لفيليكس مع شركة نايكي للمستلزمات الرياضية، إذ لم تتردّد في انتقاد سياستها تجاه الرياضيات الحوامل، وذلك بعد تم تخفيض عقدها بنسبة 70% خلال حملها.

فيليكس التي اكتسبت باكراً لقب “ساقَي الدجاج” نظراً لساقيها الرفيعتين، تميزت ببراعتها، خطواتها الواثقة ومرونتها التي لا تضاهى، وقد احتفظت بمستواها الرفيع على مر السنين. يوحي جسمها بالضعف لكنها تمتلك “معدل وزن/قوة استثنائياً” حسب مدربها بوب كيرسي.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى