الكرة الأسبانية

هالاند لن ينتقل إلى ريال مدريد .. ما هو المطلوب الآن؟

سبورت 360 –كما كان متوقعًا، أصبح إيرلينج هالاند نجم بوروسيا دورتموند الألماني أقرب من أي وقتٍ مضى من الانتقال إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، وذلك حسبما أكدت وسائل الإعلام البريطانية خلال الساعات القليلة الماضية، في صفقة ربما تصل مع العمولات والحوافز إلى نحو 150 مليون يورو.

ريال مدريد المنافس الأبرز للسيتي على الصفقة في الأشهر القليلة الماضية يبدو أنه لم يرمِ بكل ثقله في المفاوضات، وذلك لأسبابٍ عديدة شرحتها وسائل الإعلام الإسبانية أبرزها تركيز النادي على صفقة كيليان مبابي التي لم تحسم حتى الآن، بالإضافة إلى راتب هالاند المرتفع مع السيتي (25 مليون يورو سنويًا، مع حوافز ربما ترفع الراتب إلى 40 مليون) ناهيك عن قيمة العمولات المرتفعة على الصفقة، والخوف من إصابات اللاعب المتكرر هذا الموسم، مع امتلاك الريال لكريم بنزيما أفضل مهاجم في العالم حاليًا.

لكن تراجع ريال مدريد في مفاوضات التعاقد مع هالاند، وهو اللاعب الذي يتابعه النادي منذ عام 2019 وحتى قبل انتقاله إلى بوروسيا دورتموند، يتحتم أن يكون رد النادي قويًا في السوق، فمن غير المنطقي أن تغض النظر عن أبرز هداف شاب في العالم إلى جانب مبابي، ثم يكون رد فعلك على ذلك ضعيفًا.

كما أسلفنا الذكر، التعاقد مع مبابي هو أولوية ريال مدريد، والآن بعد حسم انتقال هالاند إلى السيتي تقريبًا، يصبح التعاقد مع الفرنسي مطلب جماهيري لا غنى عنه، فالمخاطرة بخسارة صفقة كيليان أمام باريس سان جيرمان مع عدم مقاومة انتقال إيرلينج إلى أزرق مانشستر، يعني بأن الريال الذي يُضرب به المثل في قدرته على منافسة الأندية التي تملك قدرات اقتصادية ضخمة، سيتراجع ترتيبه في هذا المضمار.

بالإضافة طبعًا للحاجة فنيًا إلى تواجد مهاجم إضافي بجانب كريم بنزيما وفينيسيوس جونيور، فحتى مع تألق رودريجو جويس، إلّا أن الشاب لم يقدم نفسه حتى الآن كمهاجم أساسي وثابت في الفريق، بل أنه يقدم أداءً متواضعًا في معظم المباريات التي يشارك فيها منذ البداية. لا ننسى أيضًا أن غياب بنزيما عن أي مباراة لريال مدريد، يجعل الفريق بدون أفكار فعّالة في الملعب، وتنقصه الشراسة بشكلٍ واضح أمام المرمى.

قصص سبورت 360

كيليان مبابي – باريس سان جيرمان – الدوري الفرنسي

مبابي لا يكفي يا ريال مدريد!

في ذات الوقت لا نستطيع القول أن صفقة مبابي هي الإنقاذ لسوق انتقالات ريال مدريد 2022، حيث من المفترض أن هذه الصفقة كانت ستتم صيف 2021، وبالتالي فإن النادي مطالب بصفقات أخرى لتطوير صفوفه، وليس الاكتفاء بالمهاجم الفرنسي.

الخوف يكمن لدى جماهير ريال مدريد اليوم أن تطغى النتائج (تحقيق لقب الدوري الإسباني، وكأس السوبر الإسباني، والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا) على التفكير المنطقي، مما يجعل إدارة فلورنتينو بيريز تغض النظر عن معالجة النقص في تشكيلة الفريق، ويتجهون أكثر لادخار الأموال وتقليص الديون كما حدث في السنوات الماضية.

الريال ليس بحاجة إلى مهاجم فقط، بل هناك نقص واضح في مركز قلب الدفاع في ظل عدم تقديم إيدير ميليتاو وديفيد ألابا المستوى الثابت طوال الموسم. يقال هنا أن ريال مدريد حسم صفقة التعاقد مع روديجر مدافع تشيلسي حاليًا في صفقة انتقالٍ حر.

وإذا كان الريال لن يدفع الكثير من الأموال على صفقة روديجر، وسيحصل على مبابي مقابل مكافأة توقيع العقد (ربما تصل إلى 100 مليون يورو) فأليس من الأولى إذًا تعزيز مراكز أخرى في الفريق باعتبار أن النادي تخطى أزمة جائحة كورونا، ويقترب من الانتهاء من بناء ملعبه، وهو لم ينفق الأموال كما يجب في آخر عامين؟

الفريق الملكي يتضح أنه بحاجة لتطوير منظومة وسط الملعب، خصوصًا في مركز لاعب الارتكاز الدفاعي، فمهام كاسيميرو الدفاعية البحتة ربما كانت مفيدة حينما كان توني كروس ولوكا مودريتش في أوج عطائهم وعنفوان شبابهم، لكن اليوم حاجة الريال للاعبٍ بمواصفات مختلفة باتت مُلِحَة، بحيث يجمع بين القوة الدفاعية والقدرة على قيادة عملية البناء الهجومي من الخلف، لذلك أنباء انسحاب الريال من صفقة التعاقد مع تشاوميني لاعب موناكو، لا تبدو مفهومة أو مبررة في الوقت الحالي.

ناهيك عن حاجة ريال مدريد إلى ظهير أيمن بمستوى مرتفع في ظل تكرر إصابات داني كارفاخال، رغم تحسن مستواه في الآونة الأخيرة، ولا مانع من استعادة فران جارسيا ليصبح منافسًا على مركز الظهير الأيسر أيضًا.

باختصار، ريال مدريد ربما يكون قراره صائبًا بالانسحاب من صفقة هالاند للحافظ على استقرار الفريق سواء على الجانب الاقتصادي أو من ناحية العلاقات في غرفة خلع الملابس، لكن ذلك يجب أن يترافق مع معالجة النقص والضعف في قائمة الفريق حاليًا في مختلف المراكز، وإلا سيكون النادي يخاطر بمستقبله.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى