أخبار عالمية

فيرناندينيو يعلن رحيله عن مانشستر سيتي نهاية الموسم

ويلعب متوسط الميدان البالغ من العمر 36 عاماً في صفوف مانشستر سيتي منذ عام 2013 قادماً من نادي شاختار الأوكراني. وتوج بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لأربعة مواسم.

إعلان فيرناندينيو جاء خلال المؤتمر الصحافي لمباراة الفريق أمام أتلتيكو مدريد، قائلاً إنه اتخذ قرار الرحيل عن مانشستر سيتي، ولن يستمر معه لما هو أبعد من نهاية الموسم الحالي. وأكد نجم الوسط أن الرحيل عن مان سيتي لا يعني الاعتزال، حيث يخطط لمواصلة مسيرته في الملاعب، مشيراً إلى أنه سيعود إلى موطنه البرازيل لمواصلة المشوار هناك.

وقال اللاعب الذي خاض 370 مباراة مع سيتي سجل فيها 25 هدفاً “قررت مع عائلتي أننا سنذهب وهذا الشيء الأهم.. سأعود إلى البرازيل بالطبع”.

وفوجئ غوارديولا المتواجد إلى جانب اللاعب البرازيلي بقرار قائد الفريق “أوه! لم أكن أعلم. هذا خبر جديد”.

وتابع الإسباني “لم أعرف بذلك. سنرى ماذا سيحصل. لا أعرف ماذا سيحصل. هو هام. ساسأله”.

واعتبر غوارديولا ان فرناندينيو كان “لاعباً رائعاً لمانشستر سيتي”. أضاف “في نهاية الموسم سنتناقش، ربما (حصل ذلك) بسبب عائلته”.

وخاض فرناندينيو مباراته الأخيرة كأساسي مع “سيتيزينس” الذي يتصدر الدوري الانكليزي بفارق نقطة عن ليفربول، على أرضه ضد سبورتينغ البرتغالي في دوري أبطال أوروبا مطلع آذار/مارس الماضي، لكن غوارديولا كشف أن لاعبه يبقى ركناً هاماً في الفريق “الدور الذي يلعبه هذا الموسم – أحب الأشخاص الذين يتصرفون (جيداً) وراء الكواليس”.

أضاف عن اللاعب الذي خاض 23 مباراة مع سيتي هذا الموسم “أعرف ما يقوم به، ورائي، يهتم بالكثير من اللاعبين والنجوم في خدمة الفريق”.

وعلّق لاعب الوسط الدفاعي على دوره هذا الموسم “هو نفسه كما الموسم الماضي. لا ألعب كثيراً لكني أحاول الاهتمام بباقي اللاعبين. سأساعد قدر المستطاع، أحياناً خارج الملعب وأحياناً داخله”.

أردف مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق “أمتدحه ولقد كان هنا عندما وصلت. رحيم (سترلينغ)، كيفن (دي بروين)، جون (ستونز)، القليل من اللاعبين. نعرفه جيداً، متواجد من اليوم الأول حتى الآن… لاعب رائع لمانشستر سيتي. هناك أشياء لا أحد يعرفها، لكني أعرفها تماماً”.

وسافر سيتي إلى إسبانيا في سعيه لحسم بطاقة التأهل إلى نصف النهائي بعد فوزه 1-0 ذهاباً، علماً انه بلغ نهائي النسخة الأخيرة عندما خسر أمام مواطنه تشيلسي.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى