الكرة السعودية

ميشيل ديلجادو.. مقلب شربه الهلال؟

سبورت 360 – تعالت الأصوات في الفترة الماضية، بخصوص جودة تعاقد نادي الهلال السعودي، بطل دوري أبطال آسيا مع البرازيلي ميشيل ديلجادو قادما من فلامنجو مقابل 8 ملايين يورو بعقد حتى 2025، خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية ليخلف الأرجنتيني لوتشيانو فييتو الذي انتقل إلى الشباب على سبيل الإعارة.

شكوك حول صفقة ميشيل

ووصفت بعض المواقع والنقاد الرياضيين، ميشيل ديلجادو بأنه “مقلب برازيلي” ضمه نادي الهلال السعودي خلال فترة الانتقالات الشتوية ولا يليق باللعب في صفوف الزعيم رغم أنه اللاعب صاحب  الـ26 عاما لم يشارك بعد.

ميشيل- نادي الهلال- الدوري السعودي

وجلس ميشيل على دكة احتياط نادي الهلال منذ وصوله إلى الزعيم خلال 3 مباريات بكأس العالم للأندية أمام الجزيرة الإماراتي وتشيلسي والأهلي ولعب 21 دقيقة فقط بناء على رؤية من البرتغالي ليوناردو جارديم، مدرب الفريق السابق.

قصص سبورت 360

ومع وصول الأرجنتيني رامون دياز لتدريب نادي الهلال في فبراير الماضي خلفا للمقال البرتغالي ليوناردو جارديم، حتى نهاية الموسم الجاري، عاد الأمل لميشيل ديلجادو من أجل إثبات جودته وقيمته الفنية مع الزعيم.

وحصل ميشيل على فرصة المشاركة بصورة أساسية من قبل رامون دياز ضد الحزم، لمدة 85 دقيقة ولكنه لم تظهر لمساته الفنية بعد.

ولكن البرازيلي عاد للجلوس على دكة احتياط الهلال في مباريات النصر والاتحاد والرائد والأهلي، بواقع 39 دقيقة بقرار فني من رامون دياز.

ونال ميشيل الفرصة مرة أخرى من أجل الكشف عن موهبته الفنية والرد على المشككين في قدراته من قبل رامون دياز في مباراة الهلال والشارقة، الجمعة الماضي في الجولة الأولى للمجموعة الأولى من دوري أبطال آسيا.

ميشيل يغتنم الفرصة وينال المديح

ونجح ميشيل في إثبات قدراته بهدف النقاط الثلاثة لنادي الهلال على حساب الشارقة بهدفين لهدف وسط إشادة كبيرة من النقاد والجماهير بقدراته الفنية في غياب سالم الدوسري وأودين إيجالو وأندريه كاريلو للإصابة.

🔝رحّبوا معنا برجل المباراة “ميشايل ديلغادو” 😍👏🏻💙#الهلال pic.twitter.com/PH5D2fg9Bm

— نادي الهلال السعودي (@Alhilal_FC) April 11, 2022

واستغل رامون دياز، تألق ميشيل في فوز الهلال على الشارقة من أجل الدفع به منذ البداية أمام الريان القطري أمس في غياب البرازيلي ماتيوس بيريرا بقرار فني.

ونال ميشيل رجل مباراة الهلال والريان أمس، عقب مستواه المميز في انتصار الزعيم بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية للمجموعة الأولى من دوري أبطال آسيا، الذي جعل الانتقادات بأنه”مقلب شربه الأزرق” بأنه أفضل من ماتيوس بيريرا ويستحق المشاركة بصورة مستمرة في الفترة المقبلة.

ويعتب رالحديث عن كون ميشيل “مقلب لنادي الهلال” أو صفقة الخيالية للزعيم، مبالغ فيه للغاية، لأنه اللاعب لم يشارك إلا في 3 مباريات كأساسي وإجمالا 294 دقيقة منذ وصوله لحامل لقب الدوري السعودي في يناير الماضي.

ويستحق ميشيل الحصول على فرصته مع نادي الهلال مثل أي لاعب في الفترة المقبلة، من أجل الحكم على مستواه وقدراته الفنية واستحقاقه اللعب من عدمه بقميص الزعيم، لأنه لاعب أجنبي كلف الفريق 8 ملايين يورو بخلاف الراتب السنوي الذي يقدر بحوالي 4 ملايين دولار.

وتعد المبالغات في تمجيد اللاعبين أو الانتقاص منهم رغم عدم مشاركتهم في عدد مباريات بشكل كافٍ متتالي، خطأ فادح وأمر غير صحيح، بل أي لاعب مثل ميشيل من بيئة مختلفة وقدم إلى دوري مختلف وبلد كذلك ، بحاجة إلى فترة من أجل التأقلم ثم المشاركة بصورة مستمرة من أجل التعبير عن قدراته.

وفي النهاية نقول إنه الملعب هو الفاصل بخصوص مستوى ميشيل أو أي لاعب أجنبي بشرط مشاركته بصورة مستمرة وليس الحكم عليه من خلال عدة دقائق كبديل.

شاهد أيضا:

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى