أخبار عالمية

شفيونتيك على موعد مع كولينز في نصف النهائي

وضربت شفيونتيك موعداً في المربع الذهبي مع الأميركية دانييل كولينز (30) الفائزة على الفرنسية أليزيه كورنيه 7-5 و6-1 في ربع النهائي الآخر.

ووصلت البولندية المتوجة ببطولة رولان غاروس الفرنسية عام 2020، إلى الدور نصف النهائي للمرة الأولى في غراند سلام آخر.

وبعدما هيمنت خلال مبارياتها الثلاث الأولى، وجدت شفيونتيك صعوبة في تخطي الرومانية سورانا كيرستيا (38) 5-7 و6-3 و6-3 في الدور ثمن النهائي.

أقرّت شفيونتيك عقب فوزها على كانيبي مسترجعة كلام طاقمها التدريبي “قال لي فريقي، بعد مباراتي أمام سورانا، إنه حتى مع خسارتي للمجموعة الأولى، كان واثقاً أني سأفوز. فكرت بذلك اليوم”. 

حصلت المصنفة تاسعة عالمياً على العديد من الفرص لكسر ارسال منافستها في المجموعة الأولى، غير أن الاستونية، ردت في أوّل فرصة لها بكسر إرسال شفيونتيك ونجحت في الحفاظ على تقدمها على الرغم من أن البولندية تمكنت من انقاذ 8 كرات لإنهاء المجموعة قبل أن تستسلم.

خاضت اللاعبتان شوطاً فاصلاً في المجموعة الثانية بعد التساوي في كسر الإرسال مرتين لكل منهما، لتسيطر شفيونتيك وتعادل النتيجة 1-1.

في المجموعة الثالثة، لم تمنح شفيونتيك فرصة لمنافستها فكسرت ارسالها وتقدمت 5-2، قبل أن ترد كانيبي بالفوز بشوط لكن من دون تجنب الخسارة في المجموعة والمباراة.

ووصلت كانيبي (36 عاماً) والمصنفة 15 عالمياً سابقاً في 2012 مرتين إلى الدور ربع النهائي في البطولات الكبرى الثلاث الأخريات، ولكن من دون أن تتمكن من تخطي الدور الثالث في ملبورن.

حققت هذا العام العديد من المفاجآت في أستراليا باقصائها الألمانية أنجليك كيربر (20) حاملة لقب ثلاث بطولات كبرى في الدور الاوّل والبيلاروسية أرينا سابالينكا المصنفة ثانية عالمياً في ثمن النهائي.

كولينز إلى نصف النهائي مجدداً بعد 2019

في المباراة الثانية، لم تواجه كولينز صعوبة في التغلب على الفرنسية ابنة الـ 32 عاماً والتي كانت أقصت الإسبانية غاربيني موغوروسا المصنفة ثالثة عالمياً والمتوجة مرتين باحدى بطولات غراند سلام من الدور الثاني، والرومانية سيمونا هاليب الأولى عالمياً سابقاً من دور الـ 16.

قالت كولينز (28 عاماً) التي ستحاول أمام شفيونتيك أن تحجز بطاقتها للمباراة النهائية للمرة الاولى في غراند سلام “هو شعور لا يصدّق، خصوصاً بعد المشكلات الصحية التي واجهتها” في اشارة إلى خضوعها لعملية جراحية في العام الماضي.

وتابعت “أن أتمكن من العودة إلى هذا المستوى وأن أكافح كما فعلت وأكون قوية من الناحية البدنية، هي مكافأة جميلة”.

وفازت كولينز بعد العودة بدورتي سان خوسيه وباليرمو الإيطالية، لتعادل في ملبورن انجاز وصولها إلى الدور نصف النهائي للمرة الثانية بعد عام 2019.

وأردفت “خصوصاً عندما نلعب أمام لاعبات بهذه القوة كما حصل في المباراتين الاخيرتين، منافسات حقيقيات ورياضيات من الطراز الرفيع”، في اشارة إلى كورنيه والبلجيكية إليز مارتنز (26) التي تغلبت عليها بصعوبة 4-6 و6-4 و6-4  في ثمن النهائي.

وكسرت كولينز ارسال كورنيه باكراً، قبل أن ترد الاخيرة وتعادل الكفة 5-5، لتعود وتخسر ارسالها والمجموعة الأولى. 

لم تقاوم الفرنسية في المجموعة الثانية، فتقدمت الأميركية 5-صفر، وفيما أنقذت كورنيه شرفها بالفوز بشوط يتيم حسمت كولينز المجموعة والمباراة بعد ساعة و28 دقيقة.


 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى