أخبار عالمية

مقتل 8 أشخاص نتيجة التدافع قبل مباراة الكاميرون وجزر القمر

وعلى الرغم من خفض سعة الملعب الذي يتسع لستين ألف متفرج بسبب إجراءات كورونا، إلا أن الطاقة الاستيعابية يتم رفعها الى ثمانين بالمائة عندما يلعب منتخب “الأسود غير المروضة”.

وقال تقرير صادر عن وزارة الصحة الكاميرونية “تم تسجيل ثماني وفيات لامرأتين وأربعة رجال، جميعهم في الثلاثينات من العمر، إضافة الى طفل وجثة أخذها أفراد من العائلة”.

وأضافت الوزارة أن الجرحى نقلوا “فورا بواسطة سيارات الإسعاف الى المستشفيات، لكن ازدحام السير أبطأ عملية النقل”.

وأشارت الوزارة إلى أن حوالى 50 شخصا أصيبوا في التدافع بينهم شخصان جراحهما متعددة واثنان آخران اصابتهما خطيرة في الرأس”.

وقال الناطق باسم اللجنة المنظمة لكأس الأمم الإفريقية أبيل مبينغي “حصل تدافع كما يمكن أن يحدث عندما يكون هناك ازدحام. نحن بانتظار الحصول على معلومات موثوقة حول عدد الضحايا في هذا الحادث المأسوي”.

وأعلن الاتحاد الإفريقي الذي ينظم المسابقة القارية في بيان إنه “يحقق في الواقعة ويحاول الحصول على تفاصيل أكثر حول ما حدث”.

وأضاف الاتحاد في بيان نشره على الانترنت أنه أرسل أمينه العام “لزيارة المشجعين في المستشفى في ياوندي”، لافتا إلى أنه “على اتصال مستمر مع الحكومة الكاميرونية واللجنة المنظمة المحلية”.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى