أخبار عالمية

الصحف التونسية تعتبر أداء الحكم في مباراة مالي “فضيحة”



وفي حادثة غريبة ونادرة، أطلق حكم مباراة تونس ومالي الأربعاء صافرة النهاية قبل الدقيقة التسعين، ما أثار غضب منتخب “نسور قرطاج” الذي كان يبحث عن هدف التعادل في مدينة ليمبي في الكاميرون، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السادسة.

وشهدت المباراة نهاية جدلية عندما أطلق الحكم سيكازوي صافرة النهاية في الدقيقة 89:42 قبل نهاية الوقت الأصلي، علمًا أنه من البديهي ومن المتوقع أن يكون هناك وقت بدل عن ضائع، وسط اعتراض شديد من الجهاز الفني ولاعبي المنتخب التونسي. إلا أن الحكم لم يستأنفها.

وعنونت صحيفة “الشروق” اليومية صفحتها الأولى بـ “فضيحة تحكيمية” وكتبت “أعلن الحكم الزامبي نهاية المقابلة في مناسبتين…وكان ذلك بمثابة الصدمة للتونسيين والأفارقة والحقيقة أن ما حصل لا نجده حتى في الأحياء”.

إلى ذلك، اختارت صحيفة “الصباح” عنوان “مهزلة سيكازوي..؟” وبيّنت “سلّط الحكم مظلمة تاريخية على تونس بإنهاء المباراة في مناسبتين…ما اقترفه الحكم فضيحة تاريخية بكل المقاييس”.

أمّا اليومية “لابراس” الناطقة بالفرنسية، فكتبت “سيكازوي الفضيحة” وتابعت في نص المقال “لن ننسى هذه المباراة…تاريخ الكرة لم يشهد لها مثيلا”.

وانتهت المباراة بفوز مالي فيما أهدر لاعب تونس وهبي الخزري ركلة جزاء.


مالي
تونس
جاني سيكازوي
المنتخب التونسي
كأس أمم أفريقيا توتال إنرجيز – الكاميرون ٢٠٢١

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى